منتدي مدينه شندي
الف مرحب بك في منتديات مدينة شندي,الرجاء تسجيل الدخول ان كنت عضوا,أو يمكنك الذهاب لرابط التسجيل لكي نتشرف بك عضوا بيننا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تأكل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 5:23 من طرف الحسين محمد

» نميري وقصص منسوجة
الخميس 7 يونيو 2018 - 12:38 من طرف الحسين محمد

» رحل كمال عليه الرحمة
الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 7:00 من طرف الحسين محمد

» انا لله وانا إليه راجعون
الجمعة 25 مايو 2018 - 18:01 من طرف الحسين محمد

» رمضان مبارك
الخميس 24 مايو 2018 - 8:00 من طرف الحسين محمد

» إنا لله وإنا إليه راجعون
الأربعاء 28 مارس 2018 - 8:40 من طرف الحسين محمد

» تقبل الله منكم وعيد مبارك
السبت 24 يونيو 2017 - 9:43 من طرف الحسين محمد

» اللهم اغفر لهم جميعًا
الأحد 18 يونيو 2017 - 6:18 من طرف الحسين محمد

» رمضان مبارك
السبت 27 مايو 2017 - 14:20 من طرف الحسين محمد

» إنا لله وإنا إليه راجعون
السبت 27 مايو 2017 - 14:16 من طرف الحسين محمد

» مع النبيين والصديقين
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 11:13 من طرف الحسين محمد

» دعوة للتوثيق
الأحد 19 فبراير 2017 - 23:05 من طرف الحسين محمد

» إلى رحمة الله
الأربعاء 8 فبراير 2017 - 11:38 من طرف الحسين محمد

» نعوه أخًا
الأحد 29 يناير 2017 - 11:47 من طرف الحسين محمد

» رحم الله سيد
الثلاثاء 17 يناير 2017 - 10:44 من طرف الحسين محمد

» عائشة أبو السعود في رحمة الله
الأحد 8 يناير 2017 - 10:59 من طرف الحسين محمد

» مجازر نميري في الشجرة (1)
الأحد 8 يناير 2017 - 4:08 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الإثنين 2 يناير 2017 - 5:25 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الأحد 25 ديسمبر 2016 - 2:06 من طرف الحسين محمد

» ازيكم يا غالين
السبت 17 ديسمبر 2016 - 12:40 من طرف نزار الجمري

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 13:13

قصة للكاتب د طارق جبريل

اذهب الى الأسفل

قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:28

اعجبتني بشدة قصة خطها يراع اخونا الرائع د طارق جبريل عبر موقع شبكة السودان فاحببت ان اسردها عليكم بلسان طارق جبريل وقصدت نشرها عبر بوابة الراكوبة لما تجده من اقبال كبير
القصة الرائعة يرويها طارق بلهجته الشايقية المميزة وباسلوبه الفريد
وما في داعي لي النضمي الكتير ويلا نبدا




دحين يا الحبيب ونحن في الثانوي انا وصحبي عوض دا كنا شغالين طلب مع بناي كدي ايدو خضراْء تحلف تقول الزول دة ساقية يمين من تبدأ الاجازة ونحن مدورين يوم في الصحافة ومرة اركويت وساعات في الامتداد.. المهم الخرطوم دي تحلف تقول بنيناها انا وعوض دا... تمانية صفايح رملة وواحد اسمنت والملطم يكون جاهز... جيب الطوب يا ولد غربل الرملة يا ولد... الخرصانة وصلت ولا لسا... بكرة حا نعمل البيم... المهم يا الحبيب الرزق يوم قام ساقنا للعمارات عندنا فيها شغل شهر وكان الوكت آخر الاجازة ونحن مقدمين للجامعة بعد ما امتحنا الشهادة.. عوض صحبي دا شليق شلاقة عدوكم.. قوم يوم ونحن ماشين على العمارات جاب اورنيق الجامعة معاهو.قال عايز يستاذن من المعلم عشان يكمل الاجراءات... انا الكلام حرقني خفت الارانيق دي تقوم تغتس في الاسمنت والطوب ويكون تعبنا راح شمار في مرقة...المهم طلعنا الطابق التالت عشان نغير ونلبس لبس الشغل... عوض صاحبي مبسوط الليلة ويغني شافلو مسمار علق فيهو هدوما وبدأ يلبس في لبس الشغل.. عندو فنيلة تحلف تقول الفطيرة البيخلوها في آخر الصاج ديك وبيسموها (القنقروشة) يمين ان بقا ما بلاها ما تتلبس... والعرق الفيها لو كبوهو في بطارية عربية نازلة تولع...اما بنطلون الشغل بالله تقول ضربوا لغم كله مقدقد تقول غربال دراب..
انا قلت ليه ياخي ما نغير لبس الشغل دا هنا في العمارات ديل ناس هاي ويمكن يتهمونا باكلة لحوم البشر... حلف ما يغيرو لكن الحكاية يبدو عندها معنى بعدين بيظهر..المهم كملنا صباحيتنا وقبل ما نمشي نفطر قلت ليه ياخي الارانيق دي شوفليها طوبة اهجرها بيها عشان ما تطير قال لي يا زول ما تخاف يلا نمشي نفطر... ومشينا الديم يا ابو عويض وضربنا الفول في سوق الديم وجينا منفوخين وكروشنا قدامنا زي الحنابيك تحلف لو ختو ليك سهم نشاب في صرتك وقالولك شيل نفسك وتاني ختو السهم يصل الصحافة من الديم من شدة ما زردناها فول...عوض على غير عادتو يغني ساكت في الطريق... المهم لامن وصلنا لقينالكم بنيتا سمحي جنس سماح واقفة منتظرانا... جملة الايمان وجيها من شدة ما ناعم ان بقى كبولم فيهو عسل نحل ينزلق منه.. بالله البت وشها اصفر ومندي تقول منقة قلب التور... وانا وعوض صحبي وقفنا مبلمين تحلف تقول ما عمرنا اتكلمنا قبل دة.. والموقف كانت فيهو مفارقات عجيبة خلاص البت بي سماحتها دي كلها وعوض وشوا مليان اسمنت وراسه مغبر عامل زي الدرابة... المهم يا الحبان البنية قامت حلت الموقف وسألتنا منو فيكم عوض؟
انا اتشجعت وقلت ليها دا... قامت قالت ليه انت حا تدخل السنة دي كلية الصيدلة؟؟؟ قاليها ايوة..
قامت قالت ليه: ياخي انت راجل مكافح خلاص... الكلمة دي وقعتلنا في جرح... لاننا كنا بنسمعهامن اخوان عوض الكبار لمن يجوا من الجامعة ونحن منجعصين وصتهم ويقعدوا يتكلموا عن كفاح الطلبة والديفييشن وكلاما غلاد غلاد كدي نحن مانا فاهمين منه اليكتحنا....
ونواصل.... لسا الكلام فيه بواقي و بواقي
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:34

اها ياناس الراكوبة نواصل


اها يا الحبايب البت بدت تسأل فينا جنس اسئلتا تقول شغالة في جهاز الامن... شي عن الوالدين وشي عن الظروف وشي عن الطموح... وعوض مبلم ومقهي تقول ماكلو أمانة... انا القصة حرقتني... ياخي نحن جايين نشتغل ولا نعمل معاينة... قمت استأذنت منها عشان نشتغل ومشينا لي اسمنتينا وطوبنا... جملة الايمان عوض من طلعنا كضم الكضمة الياها.... ونسى كلو كلو موضوع الارانيق.. انا القصة ضربتلي في راسي انت الزولة دي من وين عرفت اننا مقدمين للجامعة... قفرنا الارانيق ما لقيناهن... اتاريها طارت مع بنطلون عوض ووقعت في حوش النسوان... قلت لي عوض زي ما جبتهن تمشي تجيبن.. المهم زولكم اتشجع ومشى جابن وانا اتاوق عليه من فوق... زولكم العرق الطلع منه في جيب الارانيق دي من ما بدينا نشتغل طلب ما طلع منه عرق قدر دة... وجاني صوتو مبحوح... قال لي الزولة دي قالت انها معجبة بي كفاحنا دة... قلت ليه يا زول انسى الموضوع دا وخلينا في طوبنا دا...
تاني يوم يا الحبايب نلقى ليك البنية منتظرانا بي شاي الصباح ومعاهو كيك.... على باليمين قايلين نفسنا دخلنا الجنة عديل... واصلو الكان لي عوض قرب يقول صدق وعده دي واحدة من الحور العين... البنية اتاريها دخل ليها عوض في نافوخها... و لامن حرقنا الشمار البت دي تطلع شنو؟ سألنا السواق بتاعم الي أدانا الشمار طاظا و عرفنا انه ابوها تاجر ليه ضل وعنده 3 بنات بس وعنده مزارع وجاه... سبحان الله الهيلمانة دي كلها و3 بنات بس... كان يجي يشوف ابو عوض اي مرة قابلته في الطريق عجبته عرسها وبقى يملص في الشفع زي قزقيز التسالي... بالله بيوت الحلة كلهن مافي واحد فيهن ما ختاهو حرامي الا بيت ناس عوص... لانه من كترة العناقريب الفيهو بتاعت أخوانة العزابة أجارك الله الحرامي ما عندو طريقة حتى ينزل كرعينوا... انا زاتي عوض دا ان بقيت دايرو في شي بعد 11 بالليل عارف عنقريبو وين بس ارفع راسي فوق الحيطة وعيني لي عوض مدلدل رويسو في شناط العنقريب مرخي كدة زي السخل المتمحن داير يرضع فوق أمه و الصرار واقف ليهو زي عاكف عطاء و أقوم كدى واديهو حجر زولكم طوالي يطلع يقابلني...
المهم ضربنا الكيك والشاي وطلعنا لي شغلنا... ومن طلعنا وعوض مقهي... قلت ليهو عجبتك.. قال لي دي منو المابتعجبو... قلت ليهو يا ولدنا ضمنت انك حا تسكن في العمارات بس عليك الله ما تنساني... ونسيبك القادم دة عندو مزارع وانا داخل بيطرة يعني ما تتغاتت... زولكم ضحك لامن طلعلو ضرس العقل...
المهم يا الحبايب... بقينا نجي نلقالكم شي عصير شي كيك شي منقة جاية من المزرعة لامن سوينالنا جضيمات... المشكلة بقت في انه نحن لامن نطلع ما بنقدر ننزل والقصة دي كانت محرقة عوض في فشافيشو... قمت قلت ليه عندك حل واحد بس انت بدل تشتغل معانا فوق تقوم ترفع الرملة وبي كدة تشوف الجكس وتاخد ليك حنك حنكين... زولكم ما صدق كلم المعلم ومن تاني يوم بقى يطلع في الرملة... بس زولي انا عارفو قصة الرملة دي ما بيقدر عليها ومروتو ماها قدر دة.... لانه لامن تجي الساعة 12 وزولي يتفنس وشكله وهو مفنوس وشايل الصفيحة زي علامة الاستفهام... وشعر راسو زي بوخ السليقة...
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:36

أها شفتو عوض بقى يطلع في الرملة ويتشجع لامن البنية تديهو بسمة من بعيد... جملة الايمان الزول ان بقينا قلنالوا ترفع رملة الخرطوم دي كلها هنا كان رفعها... بس مرات لامن البت تبقى مافي وتشوفو طالع بي صفيحتو يمين لسانو ماديهو زي كلب الحر... وعيونه من التعب زي عيون ام سيسي... ولامن البنية تكلمه... يا زول جضومه تتنفخ زي العندو برنبوفي ... وتحلف تقول الزول دا ان بقى مات وهو في الحالة دي حا يدفنوهو وهو ضاحك لا قعر اضانو..
الايام الاولى كلها وانا اتاوق فيهو من فوق زي الزول الصابة فوقو مطرة البت تتونس معاهو وهو مبلم زي ولد الطهور ... بعد اسبوع كدة حتا لسانو اتفك... وشوف عيني بقى يقول ليها صباح الخير... عوض يقول صباح الخير.. ايوة والله... عوض الناشف داك زي عود الطلح بقى يجي ممسح وشعره مسرح.. ومريح كمان بالرغم من انه الريحة عاملة زي النفتالين... لكن اهو عوض بقى يتريح بعد ما كانت ريحتو مع العرق ترمي الصقر.. والله ان بقيت مريت بي جنبو ساكت ريحتو تخليك تدخل في غيبوبة.... يا جماعة خير زولكم اشترى ليه مراية شخصية لانه لو ختاها مع اخوانه الكتار ديك الا يوزعوها ذرة ذرة بيناتهم... وبقى بعد نضرب الفول في الديم يشيل باقي الزيت ويتمسح بيهو... عشان يظهر ناعم وكدة...
المهم يا الزينين زولكم بقى يهضرب بالبنية والبنية مكسرة فيهو... واصلو كان لي عوض ما عايز الطابق اليلم دا كلو كلو ما يتم... عوض المسكين الغنماية تاكل عشاهو بفى يغني شيتا: اساسق بالدريب الجايي بي حداكا.... وشيتا انا دستوري نازل هناك في العمارات... ودي ما بعرفو جابها من وين... دحين انا شفت زولي اتشعلقلو جنس شعليقة يفكو منها الله ساكت..
- شوف يا عوض انت راجل رفيق العمر كله القصة شكلها ما لافقة معاك
- ياخي ليه عشان انا فقير يعني
- ما كدة يا الحبيب بس انت لسة المشوار قدامك فيهو مليون كيلومتر
- ياخي بقطعوا معاها
- يا راجل البنية دي سميحة ما قلنا حاجة بس صعب تنتظرك حا يجي اي واحد مرتاح ومتمسح ويخطفها منك وانت تبقى فاتح خشمك زي العوير...
- ياخي انت مالك عايز تكسر مقاديفي
- هي وينة مقاديفك دي انت عندك مليشة اخوان وناس ابوك راجنك تقول لي مقاديف
زولكم عين لي كويس وكبسني بنية وخلاني مرمي ومشى...
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف sala35 في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:38

تسلم ياباشا على روعة الاختيار..
منتظرررررنك ...وااااصل من غير فوااااصل

avatar
sala35
مشرف عام المنتدي الاجتماعي
مشرف عام المنتدي الاجتماعي

انثى عدد المساهمات : 773
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
الموقع : القاهرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:41

طيب يااخوانا لو متابعين كويس نواصل




المهم اخدت بنيتي ومشيت كمدتها في قلبي و أكلتها في حناني ساااكت و أصلوا قلت ما بسألوا أسالوا كيفن ما هو رفيق الدرب و المساسكة و أم دلدوم الحبيب زي سواجة العناقريب المهم كملت شغلي ومشيت للبيت...
اصبحنا الصباح وكان يوم خميس وطبعا يوم الخميس مهم جدا في حياة الطُلب لانه يوم صرف القروش... والواحد دايما بيكون قافل ليهو على كيلو باسطة وكدة أنت ما عارف الباسطة كانت زمان ليها معزة خاصة..
المهم عوض جاء مبلم لا ناضمني لا ناضمتو... كل واحد فينا مشى لي شغلو...
عوض علي زعلتو مني البنية الصباح كلو كلو ما ظهرت... زولكم عيونه حمرت وعرقوا نازل يخرخر... ووشو بقى زي ملاح الويكة البايت.. تاوقت عليه من فوق لقيتو رفع فنيلتو العجيبة ديك لي نص كرشو..
اصلو زولي عندو كرش ومع رفع الفنيلة دة بقى عامل زي الزول البالع ليه (زير)... وعلي العليه قام رفع بنطلونه السجمان داك لي ركبتو... والرجلين تحلف تقول كُنش عصيدة...
هسا البت السجمانة دي العاجبها في الزول الخليقة ده دة شنو ما عارف.. (ده أنا بتمتم فوق سري)
مشينا نفطر وزولكم حارن،،، وعوض في الاكل عندو اكل غريب خلاص وحاتكم يقع في صحن الفول دة جف جف جف جف زي الكلب لامن يكون عطشان ويشرب من صحن الطلس...
لكن زولكم شال ليهو لقمتين وقام...
بس ربكم ربك الخير مع رجعتنا ظهرت ام الحسان... كان اشوفلكم الراجل فرح وابتسم زي الزول العندو ام فريحانة...
قبضنا قريشاتنا من المعلم ومشينا لي بتاع الباسطة دغري ولهطنا باسطتنا في امان الله..
في الطريق الزول ما مبسوط وعايز يصالحني:
- انت لسا زعلان
- ازعل ليه انت حر انا حبيت بس انبهك
- تنبهني لي شنو
- لي وضعك والمشوار الطويل المنتظرك
- ياخي ما ممكن نمشيهو مع بعض
- ما ممكن يا عوض انت عارف انت عندك كم اخو و كم اخت وناس ابوك قافلين عليك قدر شنو
- عارف
- لا ما عارف.... ياخي انت نسوان الحلة ينجارن عشان يحصلن بتاع اللبن قبل ما يصل بيتكم واللبن يكمل عليهن... ولا بتاع العدة النسوان كلهن يشترن نص دستة كبابي ونص دستة صحانة انت امك تشتري دستتين ونص احتياطي عشان المليشية العندكم دي... ياخي انت بتاع العناقريب لمن يدخل بيتكم يطلع منه بعد تلاتة يوم لامن نفسو ينقطع وهو ينجد في العناقريب تحلف تقول زول من البيت... بعد دة كله تقول لي عارف...
وصلنا بيوتنا كداري من العمارات وكل واحد فينا مشى لي بيتو...
بالله يوم الجمعة من اصبحت اشوف ليك زولي لابد جنب بتاع الدكان...
مشيت عليه وسلمت على بتاع الدكان... شويتين اكان نسمعلك جرس تليفون الدكان:
- بالله عوض جنبك.... ابو الزفت البنية السميحة على التليفون.. اتاريه مصنقر هنا من اصبحت
- الو صباح الخير (سبحان الله عوض وصباح الخير اصلهم ما بيتلموا)
وشوية انا والهادي بتاع الدكان نسمع في القرقراب والضحك تحلف تقول الولد مولود في مقاطعة سان جيمس ما في الامتداد
- والله انا ذاتي اشتقت ليك... دة الكلام
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الإثنين 12 يوليو 2010 - 10:50

sala35 كتب:تسلم ياباشا على روعة الاختيار..
منتظرررررنك ...وااااصل من غير فوااااصل



طن ود وقلاب شكر على المرور

القصة طويلة وشيقة بس كلمي ناس الراكوبة ديل اي زول يستلم ليه عنقريب وكترو لينا البنابر باقي نحنا من قمنا ناس رواكيب ساكت
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الخميس 15 يوليو 2010 - 13:20

شفتو كيفن أنا والهادي بتاع الدكان سكتنا ساكت وزولك شغال في التليفون..
- والله انا ذاتي ما عارف ليه عملوا لينا الجمعة دي اجازة
الزول دة اظنو الصلاة بقى ما فاضي فيها... وشوية شوية تسمع الضحك... بالله عوض الضحكة تمرق من حلقو زي قدرة الفول الهاجرنها بي حجر.. خخخخخخيييييييي اهييييييييي اههههه..
- الليلة شربتي شاي الصباح بدوني...
هو دة حب دة ولا صينية فطور...
- بس انا وحياتك لي هسا ما فطرتة وما اظني بقدر لانه شايك بتاع الصباح كان بيفتح نفسي...
جملة الايمان الزول دة الصينية اليقعد فوقها يلحقا امات طه.. يمين يقوم آخر زول ولو جو صورو الصحانة والصينية من بعدو بالاشعة ما يعرفوا كان فوقها شنو من شدة ما مسحها مسح ياخي ده لامن يقعد في الصحن بالله حتى لو شبعان حسادة ساااكت يخرت الصحن لامن يلحقها صنع في الصينmade in China...
- اها الليلة شربتي عصير المنقة ولا خلطي ليمون بس..
اول مرة اشوف لي حب في انواع الفواكه في سوق الخضار...
- تعرفي انا بتعجبني وجناتك شديد...
سبحان الله عوض كلامه كله طوب وملطم واسمنت الليلة كمان بقى يعرف الوجنات..
- لا والله ما بجاملك انا لو بجاملك معناها بغش في نفسي...
الزول دة بعد شوية حا يقول لي ما عايز اشتغل طلبة تاني..
- انت لو عايز تعرفي نفسك كويس انا بديك عيوني عشان تشوفي بيها نفسك..
شن طعم عيونك وهن عملات زي عيون الكديس الزارنو كدي ما فيهن اي تعبير..
- تعرفي يدك من شدة ما رطبة وناعمة لمن اسلم عليك شعر جسمي كله يقوم..
شعر جسمك قايم خلقة.. الزول دة بالله تقول ابو القنفد شعره كله قايم زي الابر
حتى شعر نخرينو طالع زي المسمار الداقنو معوووج في خشبة....
ربكم رب الخير جاب مصطفى اخوهو الصغير يناديهو للفطور حتى زولكم قطع المكالمة..
وقام جري للبيت... شفتو الزول النفسو مسدودة... يمين انطلق زي بيرك عربات السفراء
للفطور
المهم مشينا يوم السبت لي شغلنا وعوض السعادة ناطة من عيونه تقول عندو غدة درقية...
يمين ونحن في الطريق ضاربين الكداري للعمارات الزول دة اي اغنية حب وجلكسات غناها...
بس الوكرة الوكر فيه انه دا آخر اسبوع ومنه نحن نخلص الشغل هنا...
لمن قلت ليهو كدا زولكم نطط عيونه ونفخ الهواْء من نخرينو زي الحصان بتاع السبق.. وكضم الكضمة البي وشيها... انا قلت اسد ليه نفسه عشان يخلي الشغلانة لانها ما حا تلفق... اتاريني بوظتها تاني لانه زولكم بقى مهموم ويعضعض في لسانه زي الكلب الماسكو السعر....
فطرنا وجينا لقينالكم البنيي السميحي في الباب ومعاها اختها كمان انا سلمت فسراع وطلعت لي طوبي واسمنتيني... وخليتو براهو... الظاهر عليها اخت البنية كانت عايزة تشوف (جمس بوند) بتاع الامتداد دة... تاوقت عليه من فوق لقيتو يقرقر ساكت مع البنيات وبعد شوية شال صفيحتو ومشى لي رملتو.. لامن طلع فوق جاء عندي..
- انت مالك مشيت فسراع كدي
- يا زول انت سيد الشغلانية من اولها تموت موتك
- اختها قالت لي صاحبك دة مالو مسيخ كدة بس سلم ومشى...
- انا راضي بي مساختي دي يا زول والله ذاتو عشان عارفني مسيخ اختارلي قراية البيطرة
- ياخي ما تكابرني انا...
- يا زول اكابرك في شنو انت جنيت...
- يمكن اختها تعجبك..
- شوف يا ابو عويض انا ماني فاضيي للحب... ووجع القلب ماني قادر عليه فشان كدي لا بقدر احب هسا ولا حاجة يا زول المشوار طويل...والبنيات ديل ما بينتظرننا... هسا يجي واحدا متمسح ومليان قروش ويعرسها ويخليك فاتح خشمك ويمشي..
- ياخي انت مالك زول متشائم كدة
- ياخي انا عارف امكانياتي... ياخي انت بس شوف في ابو البنيات دي كويس... الراجل يلمع من النعمة.. ما حسدناهو لكن ما حا يقبلبنا نحن ناس قريعتي راحت ديل... ياخي الراجل تريان وجضومه مليانة لامن مدلدلة زي معلاق اللبن... وشوف انت جضومك مكرمشة كيفن علي السعن الناشف...
- بي شناتي دي البنية حبتني...
- مبروك عليك وخليك عايش في الوهم...

كملنا اسبوعنا ورجعنا لي امتدادنا وخليت عوض ما بين بيتهم وتلفيون دكان الهادي...
وبعد اسبوع انا سافرت مصر لي بيطرتي وهو مشى جامعة الخرطوم لي صيدلتو...
الجوابات بيناتنا ما انقطع... وعوض كلامه كله عن بنيتو وحبهم وانه بتجي عندو لامن تشتاق ليه في كافتريا الجامعة... يعني شغال خلط صاح...
لمن رجعت في الاجازة لقيت ليك النيران مولعة...
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الخميس 15 يوليو 2010 - 13:22

نحن قبيل وقفنا وين؟ أيو أيو أتذكرت لامن أنا رحت مصر المهم يا زول رجعت من الجامعة في مصر في الاجازة للسودان مهدود وجسمي كله قطايع وكسير... والله البيطرة دي فيها جنس جري من كفاي جداد لي مراح غنم ومن زريبة بقر لي حوش حمير.. وعلي العلي الله وقعلي في مجموعة كلها سحاسيح و حناكيش ... شي شيراز وشي شيرين...و شئ لؤي و شئ وائل بنات و أولاد كلهم مدلعين كدة جوا يقروا بيطرة ليه ما عارف... لو في تور هاج: حصل يا طارق.. لو حمار حرن: شوفو يا طارق ...لو جدادة ضربها سمير أجري يا طارق و لو خروف حرد صقعان الجرة شوفوا يا طارق المهم يا الحبيب قلت في الاجازة دي انجمة شوية عشان اقوم اشوف البناي وين ونقوم نبدأ من جديد...
خالتنا سكينة ام عوض جات سلمت علي شديد وقالت لي: لامن ترتاح تعال لي انا عايزاك... قلت ليها ان شاء الله
حسيت انه عوض ساط ليهو سواطة شديدة لامن امه دي تجي وتقول لي عايزاك...
في المساء جاء عوض واتسالمنا ومشينا دكان الهادي نظبط البوش... شفت فيه شديد.. قام قال لي ما تعاين لي كدة عارف امي جات كلمتك... قلت ليه امك ما قالت لي حاجة بس سلامها وطريقة كلامها بتقول انك عملت ليك مصيبة ولا ناوي عليها...
ياخي انا قلت ليهم يخطبوا لي وبس..
- يخطبوا ليك وبس، انت قايل الخطوبة دي ساهلة، وبعدين ليه يعني يخطبوا ليك من هسا وانت لسة حتى ما وصلت في قرايتك للاسبرين و البندول.
- ياخي انا قلت ليهم نمش نقرأ الفاتحة وبس
- والفاتحة بيقروها ساكت كدة ما لازم بشيلوا معاهم حاجات وقولة خير وشكلاتة.... انت عارف البيت عندكم رزق اليوم باليوم... وانت ما عندك التكتحك ولا حا تديهم قزازة حامض الكبريتيك وكرتونة كلوريد الصوديوم
- ياخي ما تكسر لي مقاديفي انا والله راسي ضارب وما عارف اعمل شنو
- انت ليه عايز تخطب يعني من هسا الجديد شنو
- شوف انا بكرة حا اشوف الجكس وبعمل معاهو مواعيد عشان تسمع منها براك
الصباح عوض جاء البيت ودخل الصالون وفتح الدولاب وشال ليهو قميص من قمصاني ودخل فيهو ومشى وفي المساء لمن جاء قال لي بكرة نتقابل الساعة عشرة في كافتيرية الكلية قلت ليهو اوكي
الصباح لبست القميص بتاعي ودخلت لي في جينز ومشيت ليهم
- السلام عليكم
- اهلا د. طارق حمد لله على السلامة
- الله يسلمك دكتور شنو ياخي نحن يا دوب في مرحلة الارانب
- قميص عوض حلو في عوض بس ما حلو فيك (مع ضحكة)
- جابت ليها نبذ كمان مع انه القميص حقي بس قلت مافي داعي نشيل حال صديقنا مع انه لابس ليه قميص اصفر وبنطلون اسود عامل زي كبسولة التتراسايكلين كدة
- انت ليه رافض موضوعنا من الأول
- ياخي منو القاليك كدة
- عوض دايما بيقول لي طارق قال وقال وقال
- انا ما ضد الموضوع بس ظروف عوض بتصعب القصة كلها هسا... انت عارفة ظروفه في البيت كيف والمشوار قدامه طويل شديد ووراهو كوم لحم لانه اخوانه الكبار الحمل تقيل عليهم فهو لازم يحصل يشيل معاهم
- انا عارفة كل حاجة وهو حكي لي كل التفاصيل
- قاليك امه في البيت لابسة تموت تخلي
- قالها لي وانا عايزاهو كدة من غير كريمات (ابو الزفت الزولة شكلها واقعة لي اضنينها)
- طيب الله يوفق انا جيت اسمع ليك حسب كلام عوض وما عندي شي اقدمه ليكم سوى دعوات بالتوفيق
- لا انت ممكن تعمل حاجات كتيرة لانه عرفت من عوض انه ابوه وامه بيحبوك شديد
- ما اختلفنا بس موضوع زي دة صعب شديد اكلمهم فيهو بعدين انتو مستعجلين كدة ليه على الخطوبة دي
- لانه انا عندي مشكلة في البيت واحد من اولادي عمي اتقدم لي ومافيهو اي عيب مال وجاه وكله بس انا ما عايزة اتزوجه نهائي وابوي مصر عليه لانه ود اخوهو وانا كلمت امي بحكايتي مع عوض وقالت لي خليهو يتقدم وانا بقنع ابوك لانه عوض مستقبله مضمون
- طيب انا حا اشوف معاهم بس ما بقدر اوعدك باي حاجة لانه صعب جدا يستوعبوا الموضوع
الغايظني عوض كان بيتونس مع اختها وآخر قرقراب ومخليني انا مع محكمة المظالم دي... النصيحة لي الله اختها ذاتها شديدة بس مافي طريقة في ظروفنا دي الحاجات دي عشم ابليس في الجنة
والله البنيات عزمونا غداء مدنكل ودفعوا القروش وكمان غمتوا لي عوض حق الرجعة كمان.... الله يسألني البت دي بتحب عوض دة جنس حب عمري ما شفت زيه
ونحن راجعين في الحافلة سألني عوض: عرفت المشكلة وين
- عرفتها لكن حلها صعب شديد
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الخميس 15 يوليو 2010 - 13:25

نحن قبيل وقفنا وين؟ أيو أيو أتذكرت لامن أنا رحت مصر المهم يا زول رجعت من الجامعة في مصر في الاجازة للسودان مهدود وجسمي كله قطايع وكسير... والله البيطرة دي فيها جنس جري من كفاي جداد لي مراح غنم ومن زريبة بقر لي حوش حمير.. وعلي العلي الله وقعلي في مجموعة كلها سحاسيح و حناكيش ... شي شيراز وشي شيرين...و شئ لؤي و شئ وائل بنات و أولاد كلهم مدلعين كدة جوا يقروا بيطرة ليه ما عارف... لو في تور هاج: حصل يا طارق.. لو حمار حرن: شوفو يا طارق ...لو جدادة ضربها سمير أجري يا طارق و لو خروف حرد صقعان الجرة شوفوا يا طارق المهم يا الحبيب قلت في الاجازة دي انجمة شوية عشان اقوم اشوف البناي وين ونقوم نبدأ من جديد...
خالتنا سكينة ام عوض جات سلمت علي شديد وقالت لي: لامن ترتاح تعال لي انا عايزاك... قلت ليها ان شاء الله
حسيت انه عوض ساط ليهو سواطة شديدة لامن امه دي تجي وتقول لي عايزاك...
في المساء جاء عوض واتسالمنا ومشينا دكان الهادي نظبط البوش... شفت فيه شديد.. قام قال لي ما تعاين لي كدة عارف امي جات كلمتك... قلت ليه امك ما قالت لي حاجة بس سلامها وطريقة كلامها بتقول انك عملت ليك مصيبة ولا ناوي عليها...
ياخي انا قلت ليهم يخطبوا لي وبس..
- يخطبوا ليك وبس، انت قايل الخطوبة دي ساهلة، وبعدين ليه يعني يخطبوا ليك من هسا وانت لسة حتى ما وصلت في قرايتك للاسبرين و البندول.
- ياخي انا قلت ليهم نمش نقرأ الفاتحة وبس
- والفاتحة بيقروها ساكت كدة ما لازم بشيلوا معاهم حاجات وقولة خير وشكلاتة.... انت عارف البيت عندكم رزق اليوم باليوم... وانت ما عندك التكتحك ولا حا تديهم قزازة حامض الكبريتيك وكرتونة كلوريد الصوديوم
- ياخي ما تكسر لي مقاديفي انا والله راسي ضارب وما عارف اعمل شنو
- انت ليه عايز تخطب يعني من هسا الجديد شنو
- شوف انا بكرة حا اشوف الجكس وبعمل معاهو مواعيد عشان تسمع منها براك
الصباح عوض جاء البيت ودخل الصالون وفتح الدولاب وشال ليهو قميص من قمصاني ودخل فيهو ومشى وفي المساء لمن جاء قال لي بكرة نتقابل الساعة عشرة في كافتيرية الكلية قلت ليهو اوكي
الصباح لبست القميص بتاعي ودخلت لي في جينز ومشيت ليهم
- السلام عليكم
- اهلا د. طارق حمد لله على السلامة
- الله يسلمك دكتور شنو ياخي نحن يا دوب في مرحلة الارانب
- قميص عوض حلو في عوض بس ما حلو فيك (مع ضحكة)
- جابت ليها نبذ كمان مع انه القميص حقي بس قلت مافي داعي نشيل حال صديقنا مع انه لابس ليه قميص اصفر وبنطلون اسود عامل زي كبسولة التتراسايكلين كدة
- انت ليه رافض موضوعنا من الأول
- ياخي منو القاليك كدة
- عوض دايما بيقول لي طارق قال وقال وقال
- انا ما ضد الموضوع بس ظروف عوض بتصعب القصة كلها هسا... انت عارفة ظروفه في البيت كيف والمشوار قدامه طويل شديد ووراهو كوم لحم لانه اخوانه الكبار الحمل تقيل عليهم فهو لازم يحصل يشيل معاهم
- انا عارفة كل حاجة وهو حكي لي كل التفاصيل
- قاليك امه في البيت لابسة تموت تخلي
- قالها لي وانا عايزاهو كدة من غير كريمات (ابو الزفت الزولة شكلها واقعة لي اضنينها)
- طيب الله يوفق انا جيت اسمع ليك حسب كلام عوض وما عندي شي اقدمه ليكم سوى دعوات بالتوفيق
- لا انت ممكن تعمل حاجات كتيرة لانه عرفت من عوض انه ابوه وامه بيحبوك شديد
- ما اختلفنا بس موضوع زي دة صعب شديد اكلمهم فيهو بعدين انتو مستعجلين كدة ليه على الخطوبة دي
- لانه انا عندي مشكلة في البيت واحد من اولادي عمي اتقدم لي ومافيهو اي عيب مال وجاه وكله بس انا ما عايزة اتزوجه نهائي وابوي مصر عليه لانه ود اخوهو وانا كلمت امي بحكايتي مع عوض وقالت لي خليهو يتقدم وانا بقنع ابوك لانه عوض مستقبله مضمون
- طيب انا حا اشوف معاهم بس ما بقدر اوعدك باي حاجة لانه صعب جدا يستوعبوا الموضوع
الغايظني عوض كان بيتونس مع اختها وآخر قرقراب ومخليني انا مع محكمة المظالم دي... النصيحة لي الله اختها ذاتها شديدة بس مافي طريقة في ظروفنا دي الحاجات دي عشم ابليس في الجنة
والله البنيات عزمونا غداء مدنكل ودفعوا القروش وكمان غمتوا لي عوض حق الرجعة كمان.... الله يسألني البت دي بتحب عوض دة جنس حب عمري ما شفت زيه
ونحن راجعين في الحافلة سألني عوض: عرفت المشكلة وين
- عرفتها لكن حلها صعب شديد
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الجمعة 16 يوليو 2010 - 16:03

تاني يوم بالعصرية دخلت بيت ناس عوض لقيت حاجة سكينة بتعوس ليها في لقيمات... وانا اموت في اللقيمات.... جريت لي بنبر وقعدت جنبها... الله ينعلك يا عوض المرة من العواسة والجري في تربية اولادها وشها سود وملامحها كلها حزينة شديد... الله بيسألني بتعوس في اللقيمات بالطشت عشان تملأ جرادلها بتاعة الطلس البيضاء ديك وتمشي تقعد جنب الدكان تبيعها وتلقط مصاريف الوليدات... شكل اللقيمات في الطشت زي قلاب الخرصانة... غلبني اقول ليها اي حاجة... ادتني صحن فيهو لقيمات وجابت لي شاي بي لبن وبقيت ابلع واحكحك في راسي... نوع خالتي سكينة دة السودان مليان بيهو وان اختلفت حكاياتهم الا انه النتيجة واحدة... كوم شفع وارادة تكسر الصخر عشان الشفع ديل يكملوا قرايتهم ويبقوا ناس كويسين.. وزي ما قال حميد ناس مجروة وتجر(تدين) عيشن كمهو وديشن هانقدر..
- طارق يا ولدي قول الداير تقولو ما تحرك عويناتك زي لستك الفلكسواجن كدي..
- انت انا ما حلفتك تاني ما تسفي الصعوط دة.. مقنطرة سفتك كدة زي درج القروش بتاع الدكان كدة
- (ضحكت لامن دموعها نزلت زي الماسورة المحلوجة ومربوطة بي دبارة).. تعرف يا طارق يا ولدي انا قاعدة اريدك ليه.. عشان بكون شايلة هم الدنيا كله فوق راسي وتجي وتخليني اضحك.... نان يا ولدي انا ما اسف كيفن من الشي البيسوو فيهو ناس عوض دة... انت ما تحمد الله الما شربتلي قزازة عرقي..
- افو انا خالتي تسكر
- نان يا ولدي عمايل صحبك دي يقبلوها كيفن والله فضل لي السكر... واصلو ان بقى كشف علي دكتور يمين الا يرشوني جبخان حا يلقوني منتهيي.. (طبعاً لهجة أهلنا الشوايقة الحنينة ظاهرة في كلام خالتنا سكينة)
- طيب العمل شنو يا خالتي صاحبي حب البنية والبنية حبتو...
- حباهو حمار مكادي... انتو مشيتو تشتغلوا ولا تحبوا.. بعدين انت مالك ما حبيت؟؟
- انا قلبي ميت ماهو قلب حب..
- (رجعت تضحك تاني)... هسا انت فهمك شنو
- نمشي نخطب ليهو وبعداك هو يموت موته مع اهل البت.. ياكل نارو
- طارق يا ولييييدي نخطبلوا بي شنو؟؟ باللقيمات الانت شايفها دي ولا بي صفايح الفسيخ اللا جوة ديلك؟؟
- ياخي البت ما قالت هي ما عايزة اكتر من الفاتحة؟؟؟
- في ذمتك يا ولدي الكلام دة كدي بيبقى؟؟؟ يا ولدي انا لابسالي تموت تخلي في كرعيني... شبشب زي النسوان ما عندي وتيابي كلها مهرودة ومقدقدة؟؟؟
- بنستلفلك الشبشب والتوب كمان...
- يا وليدي ما دايرة ولدي يتعلقلوا في حبالا دايبي
- كدي قولي بسم الله والله بيسهلها
- يا ولدي الله عرفوهو بالعقل ما شافوا
- انت كدي قولي خير وانا متاكد الله بيسهلها
- صمتت للحظة وبدا الظلام يتسرب الينا... انا يا ولدي هينة الكلام عمك عبد الله ان قدرت تقنعوا عديلة عليك وعلي صاحبك..
خليت خالتي سكينة تملا في جرادلها باللقيمات عشان تحصل تبيعها... ومشيت على الديوان لقيت عم عبد الله فاتح راديهو على اذاعة لندن وخاتي الرادي في صدرو زي كورة الشراب...
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة للكاتب د طارق جبريل

مُساهمة من طرف ود الباشا في الجمعة 16 يوليو 2010 - 16:04

آه دخلت على عمي عبد الله و قلت ليهو "عم عبد الله شايفك ليك يومين ما مشيت الشغل وما سافرت
- يا ولدي منتظر لي قطر بضاعة اسوقه لي بورتسودان ولي هسا ما ملوهو
- احسن ترتاح شوية
- انت ناس اذاعة لندن دي حقو يدوك وسام ياخي انا من قمت وانت تسمع ليهم
- يا ولدي ياها تسليتنا خصوصا لمن نكون سايقين القطر مافي شي غير الاذاعة ولهيب الشمس.... صاحبك مشى الجامعة (ده عم عبد الله بسألني).
- ايوة بكرة ان شاء الله بمشي عليه الداخلية ازوره
- دحين انت فهمك شنو في الشئ البيقول فيه ده
- انت كدي باركها والله بسهلها... بس انت قول خير
- يا ولدي دة كلام اصلو ما بيدخل العقل.. نمشي نقول للناس ديل شنو.. نقول ليهم نحن حق الملاح عندنا في تلتلة..
- يا عمي هم موافقين كدة وحا يدبروا امورهم وبعداك انت عداك العيب
- يا ولدي ما تدخلونا في ضفورنا نحن ناس علي قدر حالنا وصاحبك دة من دون اولادي فاهم الحتة
- يا حاج والله الله بيصلحها بس انت قول خير
- ياخي الولد ده من يومه وهو صغير عامل زي لوح التلج مجننا...
- يا حاج لوح التلج هسا عايز يعرس لو خليناهو كده بسوح
- ضاحكا بشدة.. الله يرضى عليك يا ولدي تقنعوا يخلي الموضوع ده وكمان ان بقى ما خلاهو امرنا لله...
- بس كدي انت قول خير وكله حا يتصلح..
- ربك كريم يا ولدي

اصبحت الصباح مشيت لي عوض في الداخلية لقيته بيفطر... شافني حنكو وقع زي الدلو لمن يرموهو في البير..
- أها خير إن شاء الله..
- كدي هسا فطرني بعداك نشوف الحاصل..
- ياخي انت غتاتك دي أصلك ما بتخليها..
جابت ليها غتاتة كمان.. طيب يا زول موت موتك انا ماشي...
- يا طارق روق عليك الله ياخي انا في شنو وانت في شنو
- انت الجكس موش حا يجي هسا
- ايوه
- خلاص انا لمن يجي الجكس حا اقول ليك الحاصل
- ياخي الجكس حا تجي معاها خالتها عشان تعرف الحاصل
- خلاص لمن تجي...
أها ونحن قاعدين في الكلية فجأة تطل علينا البت وخالتها وأختها كمان... جملة الإيمان خالتها اشد منهم كلهم... زولة منعمة ورايقة كدة... تقول رز بي لبن... انا في الأول قايلها ما متزوجة اتاريها فايتة الاربعين وعندها 3 أطفال كمان...
- سلام يا شباب
- عوض قام يتراشق: اهلا بالناس الحلوة... ده صحبي طارق.. ودي خالة الشباب حنان...
(ابو الزفت يا عوض الناس ديل شكلهم حا يطيروا حنانك زاتو)...
- اها فطرتو يا شباب
- والله انا فطرتة بس طارق ده لسة ما فطر
- انت عوض خلصت محاضرات ولا لسة
- خلصته
(يمين زولكم كان عنده امتحان ملاحق كان قال كملت)
- خلاص نمشي نفطر كلنا مع بعض في اراك اوتيل
- انا دنقرت علي عوض في اضانه: ياخي شغلنا في البنا ده كله لو جمعناهو ما بفطرنا في اراك اوتيل ده اتخارج يا ولدنا انا عندي جنيهين بس حق الرجعة
- انت قاعد تقول لي صاحبك شنو
- لا ابدا
- ياخي انا عازماكم الليلة وعايزة اتعرف عليك انت بالذات كويس ممكن...
- يا ستي انا ما عندي مانع بس ليه انا بالذات يعني
- عشان انت وقفت مع الشباب ديل وقفة سمحة وبعدين انا عايزة اعرف عملت شنو مع اهل عوض عشان نفرح بيهم
- يا زولة انت مالك مكبرة القصة كدة انا حاولت اساعد صاحبي وبس رغم انه الموقف صعب جدا
- انا عارفة وحاسة كدة
..... ومشينا اراك اوتيل....
و في الاراك هوتيل..
- اها يا شباب تفطروا شنو انا بقترح ناخد سمك فرايد...
- شوف يا عوض قول لي الزولة دي تشوف لينا فول زيتو كتير عشان نتمسح بعد ما نكمل.. فرايد شنو
وهي ذاتها فرايد دي تطلع شنو انا السمك البعرفو القرقور وكان بالغتة البلطي... انا عايز اغمس
- كدي روق يا طارق عليك الله وخلي جنك دة الزولة دي عازماك وعايزة تعرف ناس أبوي قالوا شنو
- انتو بتقولوا في شنو..
- لا مافي حاجة
ضربنا الأسماك والسلطات...
- يا شباب شاي ما بطال
- يا طارق كدي تعال اقعد جنبي
- اوكي
- اها الحصل شنو
- والله الناس ديل انا اقنعتهم بعد صعوبة لكن لي هسا
هم ما مقتنعين وشايفين القصة ما بتجي يمشوا يد قدام ويد وراء
- يعني ما حا يجوا
- لا ما كدة بس بصراحة كدة ما مقتنعين انه يمشوا مع ولد لسة بيقرأ
وكمان الحتة بتاعة إنه انتو تتكفلوا بي كل حاجة دي وهم يجوا يد قدام ويد وراء شوية مأزماهم
- انت ما شرحت ليهم
- اكيد بس هم شايفين القصة قصة كرامة... والناس ديل رغم فقرهم إلا إنه عندهم كرامة فايتة الحد
وشايفين إنهم حا يجوكم عشان خاطر ولدهم .. يعني ما برضاهم
- ممكن انا امشي اقابلهم
- بيعتمد على الشئ العايزة تقوليهو ليهم
- انا بس عايزة اشرح ليهم انه نحن النسوان بس العارفين الأمور حا تمشي كيف...
لانه رجالنا ما عارفين انه خالات البت هم الحا يشتروا كل حاجة... الدبل وامور الخطوبة كلها... حتى لبسة عوض من عندي انا
- والله أشوفهم وأرد عليك... بس حاولي إنك تفهمي نفسيتهم..
يعني لو حسوا انك بتجرحيهم حا تبوظي القصة كلها...
- هو ولد عمها دة ما حاسس إنه البت ما عايزاهو..
- حاسس بس هو مُصر
- ياخي الموضوع دة عجيب من أوله
- قالوا لي إنك معترض
- أنا ما معترض ولا حاجة ولا عندي الحق دة... بس أنا بعرف أهل عوض كويس..
ناس طيبين وفي حالهم.. ومنتظرين عوض دة ينتهي بتين عشان يساعدهم مع أخوانه
- كل شئ حا يتسهل..
الشئ الحارقني وفاقع مرارتي عوض شغال يتبسم ويكب في الجلكسات مع القرمبوز
ومرة مرة يخت يدو في خدو تقول عايزين يصوروهو في جنة الأطفال
وأخت الجكس تراقب فينا أنا وخالتها زي رئيس العمال
- انت ما شايفة إنه الموضوع غريب
- غريب... بس بتنا بتحب الولد شديد وأخير لينا تعرسوا بي رضانا وقدام عينينا من تعرسوا من ورانا
- عوض زول كويس شديد
- انا عارفة كدة كويس... عشان كدة نحن عايزين نشتري راجل... عندك اعتراض
- ابدا ابدا و في سري قلت (يشتروا شنو هو عوض ده لو بالغ ما بجيب ليهو نصف جنية يلا أقسام)
- انت ما عندك مشروع زواج كمان
أها بدينا في الكلام الأعوج... كان كدي نقوم نمشي...
- لسة بدري.... المشوار طويل
- يعني ما عندك جكس
يا النبي نوح... بدينا في جرجير الكلام والبحيت
- لا على باب الله
- يعني مافي واحدة عاجباك
- حتى لو في حا يكون الموضوع سراب ساكت
- ياخي إنت ليه متشائم كدة
- ما متشائم بس تقدري تقولي عارف حدود الحاجات العندي كويس وما عايز اتشعلق في الهواء
- حتى لو في ناس انت عاجبهم شديد
أهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
يا سيدي الحسن.....
avatar
ود الباشا
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 04/07/2010
العمر : 36
الموقع : الخرطوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى