منتدي مدينه شندي
الف مرحب بك في منتديات مدينة شندي,الرجاء تسجيل الدخول ان كنت عضوا,أو يمكنك الذهاب لرابط التسجيل لكي نتشرف بك عضوا بيننا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تقبل الله منكم وعيد مبارك
السبت 24 يونيو 2017 - 9:43 من طرف الحسين محمد

» اللهم اغفر لهم جميعًا
الأحد 18 يونيو 2017 - 6:18 من طرف الحسين محمد

» رمضان مبارك
السبت 27 مايو 2017 - 14:20 من طرف الحسين محمد

» إنا لله وإنا إليه راجعون
السبت 27 مايو 2017 - 14:16 من طرف الحسين محمد

» مع النبيين والصديقين
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 11:13 من طرف الحسين محمد

» دعوة للتوثيق
الأحد 19 فبراير 2017 - 23:05 من طرف الحسين محمد

» إلى رحمة الله
الأربعاء 8 فبراير 2017 - 11:38 من طرف الحسين محمد

» نعوه أخًا
الأحد 29 يناير 2017 - 11:47 من طرف الحسين محمد

» رحم الله سيد
الثلاثاء 17 يناير 2017 - 10:44 من طرف الحسين محمد

» عائشة أبو السعود في رحمة الله
الأحد 8 يناير 2017 - 10:59 من طرف الحسين محمد

» مجازر نميري في الشجرة (1)
الأحد 8 يناير 2017 - 4:08 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الإثنين 2 يناير 2017 - 5:25 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الأحد 25 ديسمبر 2016 - 2:06 من طرف الحسين محمد

» ازيكم يا غالين
السبت 17 ديسمبر 2016 - 12:40 من طرف نزار الجمري

» وظيفة مدرس لغة عربية
الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 - 23:12 من طرف الحسين محمد

» عثمان حجو في رحاب الله
الأحد 6 نوفمبر 2016 - 7:51 من طرف الحسين محمد

» ورحل الخلوق وجاء يوم شكره
الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 - 11:46 من طرف الحسين محمد

» عثمان التاج إبراهيم في
الخميس 20 أكتوبر 2016 - 14:10 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم: لا تفتخر
الأحد 16 أكتوبر 2016 - 4:39 من طرف الحسين محمد

» اللهم اغفر لرجاء القريد
الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 11:37 من طرف الحسين محمد

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 13:13

ذكريات قروي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في السبت 15 فبراير 2014 - 7:30

قروي قح
لم يرى مدينة في حياته ..مما يذكره في قريته وهي لا تبعد عن الخرطوم ولا شندي كثيرا رائحة بنزين الكومر الاسعاف عندما يحضر الادوية للعيادة من شندي
وكذلك رائحة الرغيف عندما يحضر احد اقربائه من الخرطوم ...كان هو واخوته يلتهمون الرغيف تقريضا قبل ان يصل الملاح
ثم نقلة نوعية اخرى قُبِلَ بمدرسة ودبانقا الوسطى طالبا
هنا شبه مدينة... لاول مرة يرى القطار واعمدة التلفون وقطاطي الطوب والاكشاك والفول بالكمشة
قضى بها ثلاثة سنوات تثقف فيها ما شاء له التثقف وزادت محصلته اللغوية من كلام الفلهمة وعرف كيف يلبس البنطال ويقرا الجريدة والتي كان يتحصل عليها بالركض بجانب القطار قبل دخوله المحطة صائحا : عمي جريدة عمي جريدة فيلقي له من يلقي ويأبى من يأبى
كما عرف صاحبنا الترمس والكبكبي
ثم نقلة نوعية كبيرة
قُبِلَ بمدرسة شندي الثانوية طالبا
شندي ثم ما ادراك ما شندي
شندي الثانوية قرب مدرسةكامل ابراهيم بنات
ثم شندي الثانوية في مباني الاهلية قرب السكة حديد
انفصم القروي المسكين
بنات المدينة سماحة هدوم ووشوش
سماحة البيوت والحيشان
التكاسي والفولقا (كان يحسبها نهرا فقط)
الكهرباء هذا الشئ العجيب
وهو الذي قضي مذاكراته كلها تحت ضو اللمبة والرتينة والقمر...البنطون سماحة ناسو والنيل وسماحة طبيعتو وسماحة جروفو وهو الذي كان يستعجب ويستغرب عندما تمر المراكب الشراعية نيلا عند قريته
الباستيل....الداخلية
السينما والافلام الهندية
سمع بالبنق بونق ونادي النيل
شاهد ساحر الكرة في زمانه عبد المحمود الخواجة
محطة القطار الما زي محطة ود بانقا
الكنيسة والمئذنة كلها اشياء لاول مرة يراها
الفراد والناس الحمر( النقادى)
المصري مصطفى سليمان له الرحمة ...عباس جتا .....عثمان كايدن..محمد علي بدوي..عوض الكرنكي
مدرسين يجيبو العلم من قرونو
طلبة انما طلبة
النور قسم السيد والجوير بلدي
فتح الله ابراهيم وشندي ساكتب بالدموع قصيدتي ان الدموع لريشتي ودواتي
سيف ودربيعة لاحقا سيف الجامعة وجمعية اللغةالانجليزية
ود بادي والشعر الحلمنتيشي
كمال محمد احمد ادريس والاخوان...عبد الوهاب سعران...والحزب الاحمر
اييييييييييك واللستة تتطول
نقلة نوعية اخرى رهيبة جدا
اولا انقروا لي وين؟؟تانيا حا اواصل في ذكريات شندي ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في السبت 15 فبراير 2014 - 8:58

بص ودشبرين...هذا الكائن العجيب له الله..... ظل ينقل الناس والبهائم سنين عددا من والى شندي ....الة تنبيهه(البوري) نغمة تكرر سماعنا لها مساءا والبص يريح انفاسه من طول المشوار في حجر العسل... وصباحا نشيطا يدعو رفاق السفر الى سفر طويل طويل
يبدا رحلته من حجر العسل الواحدة صباحا والقروي المبهور بالنقلة الكبيرة في شوق لمعرفة ما وراء ودبانقا ....كيس الصعوط في الجيب الخلفي والخفي ..فمالكة قلب صاحبنا في جوف البص العجيب ....المحرمات في ايامه الجلوس في حضرة الاستاذ و
الصعوط في حضرة الحبيبة واخريات نساها.
يمر البص بالقرى واحدة واحدة لا يكل ولا يمل...قد تشرق الشمس في ضواحي البسابير ان كان للبسابير ضواحي...
وتزداد حمولته ويمتلئ جوفه ويصعدالشباب على ظهره هروبا من (الغنم) وافساح مجال للنساء وما يحملن من هتش...
ورويدا رويدا يقترب البص من شندي تلك المدينة المدينة ....تسكن الدهشة صاحبنا .....اذا لم يقف صاحبنا عن الذكريات عند هذا الحد حتى يستجمع انفاسه فستضيع كثير من الذكريات لتزاحمها على مخيلته.
سنواصل ان كان في العمر يقية


عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأحد 16 فبراير 2014 - 7:38

شجعونا بالمداخلات عشان

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأحد 16 فبراير 2014 - 7:47

عشان نشد حيلنا

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأحد 16 فبراير 2014 - 7:47

عشان نشد حيلنا

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف أم احمد في الإثنين 17 فبراير 2014 - 4:16

هذا البوست من اجمل ما كتب في منتدى مدينة شندى وكويس انه يا عبد الرحمن عندك نسخة منه .. انا سعيده جداً بتصفح ذكريات قروى من جديد  Smile
avatar
أم احمد
مشرف عام المنتديات المتخصصة
مشرف عام المنتديات المتخصصة

انثى عدد المساهمات : 1311
تاريخ التسجيل : 08/08/2009
الموقع : السعوديه - جيزان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الإثنين 17 فبراير 2014 - 16:48

شكرا اختي ام احمد وان شاء الله حا نتواصل في الذكريات

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الجمعة 14 مارس 2014 - 15:41

افرغ بص ود شبرين ما في جوفه من بشر وانعام في المدينة المدينة
تمطى صاحبنا وهو يشعر انه ملك متوج .....حمل شنطته بيمناه والحق يقال انها كانت خفيفة واثقل ما فيها وزنها وهي خاوية على بطنها وحمل بيسراه شنطة مالكة قلبه والتي هي قروية بحكم المولد ومدنية بحكم دراسة الثانوية العامة في شندي ..... كانت دليله .....اودعها ثانوية شندي بنات ...كيف لا وهو عليها حامل وصايا الحبوبات والام
حمل شنطته شبه الفارغة وسلك الطريق الوحيد المسفلت والذي يبدا من البوستة وينحدر غربا مرورا بالمستشفي والتعليم والبطري وينتهي في مدرسة كامل ابراهيم المتوسطة بنات
كان كالاروش يلتفت يمينا ثم شمالا ثم اماما ولا ينسى ان يلتفت خلفا
حمد الله كثيرا ان ليس في شندي بنايات عاليات والا لكانت رقبته معسمة حتى الان من الصنقير
دلف الى داخل المدرسة ذات الطوب الفخم حجما ومنظرا
اليوم الاول
فصل ابو بكر.... لما لا وصاحبنا القروي كان لا يجيد شيئا مثل استذكار الدروس...والترتيب الاول
الداخلية الباستيل
يذكر جيدا انه كان يوما ماطرا فاختلطت ريحة الدعاش بريحة البنزين بريحة الفول اظنه كان جائعا
في اسبوعه الاول عرف الملتقى وكاسات الزبادي.....قهوة التيمان والشاي العجيب الطاعم
ثم عرف الانصلاب امام مدرسته متفرجا في الغاديات والرايحات من ذوات اللبس البني الموحد
ما شاء الله امانة يا شندي ما فيك سماحة خلوق
ثم عرف مشرع البنطون سابحا ومتفرجا فسارة جادالله السباحة المشهورة كانت طالبة ومتمرنة في نهر النيل عند مرسى بنطون المتمة
عرف السينما ونادي النيل وكشك فول قرب السينما في ركن الحديقة الوحيدة في شندي
الشهر الاول عرف حسين شندي وسهر في حفلاته طربا كما النيل ... محمد زين مجذوب وكورة الشراب... ودبادي والنضمي.....كردمان والروقات.....ومرت الايام جميلة ... صاحبنا معجب بشندي وشندي معجبة بمعجبها
اضراب عن الاكل .....قيل ان طرابيز وصحانة الصفرة غير لائقة..(عليك الله يا حسين الجاك مالا الطرابيز دي اسي؟؟) يا سبحان الله وهو الذي طول عمره كان ياكل ارضا جلوسا
المصري مصطفى سليمان الناظر... هو يا سجم هنا بقولو المدير يتوعد ويهدد
وطلبة الصف الثالث يهددون ويتوعدون ..تم اغلاق المدرسة
عاد الى اهله وبص ودشبرين ...حزين لفراق شندي وكأنه من ساكنيها اصلا
حتما سنعود يا شندي
سنواصل ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف Elamin في السبت 29 مارس 2014 - 20:34

لك التحية الاخ عبدالرحمن وانت تكتب لنا هذة الكلمات الجميلة
متعك الله بالصحة والعافية وواصل
avatar
Elamin
شنداوي مشارك
شنداوي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 25/10/2013
العمر : 32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأحد 6 أبريل 2014 - 20:04

ﺍﻟﺮﺍﺩﻳﻮ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﻨﻮﻝ ﻳﻌﻠﻦ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻃﻠﺒﺔ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺷﻨﺪﻱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ
ﺑﻨﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻣﻊ ﺍﻭﻟﻴﺎﺀ ﺍﻣﻮﺭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻔﻼﻧﻲ
ﻳﺎ ﺍﺧﻮﻱ ﺍﻧﺎ ﻛﺎﻥ ﺟﺒﺖ ﺍﺑﻮﻱ ﺑﻜﺘﻠﻨﻲ ..ﺍﻟﻌﺠﺐ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮ ﺍﻗﺼﺪ
ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺍﺑﻮﻱ ﻭﻟﺪﻙ ﻛﺴﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﻄﺮﺍﺑﻴﺰ
ﻏﺸﻴﺖ ﺍﺧﻮﻱ ﺍﻻﻛﺒﺮ ﻣﻨﻲ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻭﺟﺒﺘﻮ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺎﺱ ﺍﻧﻮ ﻭﻟﻲ
ﺍﻣﺮﻱ ... ﺑﻴﻨﻮ ﻭﺑﻴﻨﻜﻢ ﺍﻧﺎ ﻓﺮﺣﺎﻥ ﺑﺎﻟﻌﻮﺩﺓ ﻟﺸﻨﺪﻱ ﻭﺑﺲ
ﺍﻟﺼﻮﻝ ﻭﻣﺎ ﺍﺩﺭﺍﻙ ﻣﺎ ﺍﻟﺼﻮﻝ 15... ﺟﻠﺪﺓ ﺗﺎﻧﻲ ﺍﺿﺮﺑﻮ ..... ﻛﻠﻮ ﻣﻨﻚ
ﻳﺎ ﺣﺴﻴﻦ ﺍﻟﺠﺎﻙ
ﻭﺩﺍﺭﺕ ﺍﻟﻌﺠﻠﺔ ﺣﺼﺔ ﺣﻀﻮﺭ ﻭﺣﺼﺔ ﺩﻙ
ﺍﻧﻬﻤﻚ ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﺊ ﺍﻻ ﺍﻟﻘﺮﺍﻳﺔ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪﺓ ..... ﺯﺑﻮﻥ ﺩﺍﺋﻢ
ﻟﻠﻤﺤﻄﺔ .. ﺍﺗﺴﻌﺖ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻭﺍﻟﺼﺪﺍﻗﺎﺕ ...
ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﻋﺒﻮﺩ ....ﻭﺍﻟﺘﻤﺘﻤﺔ ...........ﺟﻌﻔﺮ ﺣﺴﻦ
ﻭﺍﻝ ......... ﻏﺎﻳﺘﻮ ﺟﻨﺲ ﺣﺎﺟﺎﺕ ﻭﺷﻨﺪﻱ ﺗﺰﺩﺍﺩ ﺍﻟﻘﺎ ﻭﺻﺎﺣﺒﻨﺎ ﻳﺰﺩﺍﺩ
ﺗﻌﻠﻘﺎ ﺑﻬﺎ ..... ﺭﻛﺐ ﺍﻟﺒﻨﻄﻮﻥ .....ﺍﺳﺘﻤﺘﻊ ﺑﻜﻞ ﺷﺊ ﻓﻲ ﺷﻨﺪﻱ
ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﻟﺪ ﻳﺎ ﺳﺮ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ .. ﺍﻟﻤﻮﻟﺪ ﻓﻲ ﺷﻨﺪﻱ ....ﺭﺣﻢ ﺍﻟﻠﻪ
ﺍﻟﻤﺠﺬﻭﺏ ﻓﻘﺪ ﺍﻭﺟﺰ ﻭﺍﻭﺻﻒ
ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺎﺩ ﺷﻨﺪﻱ ﺑﻌﺪ ﺷﺮﺍﺀ ﺗﺴﺎﻟﻲ ﺑﻘﺮﺵ ﻭﻣﺸﺎﻫﺪﺓ
ﺍﻟﻜﻮﺭﺓ ﻗﻤﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﺔ ... ﻳﺎ ﺳﻼﻡ ﻓﻴﺼﻞ ﻫﺎﺷﻢ ﻭﺑﺎﻧﻘﺎ ﻭﺍﻟﺘﺎﺝ .... ﻋﺒﺪ
ﺍﻟﻤﺤﻤﻮﺩ ﻭﺻﻼﺡ ﻃﻪ ... ﻋﻤﺎﺩ ﺧﺎﻟﺪ ﺍﻟﺴﻼﻭﻱ ﺍﻟﻔﻠﺘﺔ .... ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺧﻠﻒ
ﺣﺴﻴﻦ ﺷﻨﺪﻱ ... ﻣﺠﺬﻭﺏ ﺍﻭﻧﺴﺔ .....ﻭﺍﻟﺤﻔﻠﺔ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻧﺎﺱ ﻛﺮﺩﻣﺎﻥ
ﺟﺎﺑﻮ ﺧﻮﺟﻠﻲ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻭﺷﻨﺪﻱ ﻛﻠﻬﺎ ﺟﺎﺕ ....
ﺻﻒ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻣﻦ ﻋﺼﺮﺍ ﺑﺪﺭﻱ ..........
ﻭﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﻭﺍﻧﺎ ﺍﻛﻴﺪ ﺣﺎ ﺍﻫﺎﻥ .....ﻋﻠﻮﻕ ﺍﻟﺸﺪﺓ
ﻛﺎﻥ ﻳﻨﻔﻊ ..... ﺍﺣﺴﻦ ﺩﺭﺟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎﺕ ..... ﺍﺣﺴﻦ ﺩﺭﺟﺔ ﻓﻲ
ﺍﻟﻔﻴﺰﻳﺎﺀ ... ﺍﺣﺴﻦ ﺩﺭﺟﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻱ .... ﺳﻘﻮﻁ ﻛﻴﻤﻴﺎﺀ .... ﺳﻘﻮﻁ
ﺍﺣﻴﺎﺀ ..... ﺍﺳﻮﺃ ﺩﺭﺟﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ .......ﺻﻔﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻴﺎ .
ﻭﺑﺨﻴﺮﻫﺎ ﻭﺷﺮﻫﺎ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻛﻤﻠﺖ ﻭﺍﺧﻮﻛﻢ ﻣﻨﻘﻮﻝ ﺳﻨﺔ ﺗﺎﻧﻴﺔ ﻭﻳﺎ ﺑﺺ ﻭﺩ
ﺷﺒﺮﻳﻦ ﻻ ﺗﺴﺮﻉ ﺗﻮﺩﻳﻨﺎ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴﺐ ﻣﻦ ﺍﻻﻭﻝ ﺍﻟﻰ 45
ﻧﻘﻀﻲ ﺍﻻﺟﺎﺯﺓ ﻣﻊ ﺍﻫﻠﻨﺎ ﻭﻧﺠﻴﻜﻢ ...... ﺑﺲ ﻟﻮ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﻘﻮﻟﻲ ﺍﻟﻨﻘﻠﺔ
ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺮﻫﻴﺒﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻳﻦ ﺍﺩﻳﻬﻮ ﺟﺎﺋﺰﺓ

ﻭﻧﻮﺍﺻﻞ ﺍﻥ ﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﻠﻪ

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الإثنين 28 أبريل 2014 - 20:16

ﺳﻨﺔ ﺗﺎﻧﻴﺔ ﻭﺑﺺ ﻭﺩﺷﺒﺮﻳﻦ ﻳﺎﻫﻮ ﺯﺍﺗﻮ ... ﺣﻠﺔ ... ﺣﻠﺔ .... ﻭﺍﺩﻱ
ﻭﺍﺩﻱ
ﺍﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﺷﻮﻑ ﻟﻲ ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺑﺘﺘﺒﺎﺩﻝ
ﺷﻨﺪﻱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﻭﺍﻻﻫﻠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ
ﻭﻟﻮ ﺭﺃﻳﺘﻨﺎ ﻧﺤﻤﻞ ﺍﺩﺭﺍﺟﻨﺎ ﻭﻛﺮﺍﺳﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻄﺮﻱ ﺍﺳﻔﻞ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻰ
ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺍﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻈﻨﻨﺖ ﺍﻥ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻧﻘﻞ
ﻃﻠﻌﻨﺎ ﺑﺮﺓ ...ﺷﻤﺎﻝ ﻣﻴﺪﺍﻥ ﺍﻟﻤﻮﻟﺪ ﻭﺷﻤﺎﻝ ﻏﺮﺏ ﺍﻻﺳﺘﺎﺩ .... ﺷﺮﻕ
ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺣﺪﻳﺪ ﻭﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ........ﺟﻐﺮﺍﻓﻴﺎ ﺻﺎﺡ
ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻔﺎﺗﺖ ﻛﻨﺎ ﻋﺸﺎﻕ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﻨﻲ ...ﻭﺍﻻﻥ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﻠﺒﻨﻲ ﻫﻮ ﺳﻴﺪ
ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ .......
ﺍﻧﺘﻈﻤﺖ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﺍﻧﺘﻈﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﺩﺍﺧﻠﻴﻴﻦ ﻭﺧﺎﺭﺟﻴﻴﻦ ﺍﻻ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ
ﺍﻟﺘﺎﺋﻪ ﻓﻤﺎ ﺯﺍﻝ ﻳﺴﺘﻜﺸﻒ ﺷﻨﺪﻱ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
ﺩﻕ ﺍﻟﻜﺪﺭ ﺷﻤﺎﻻ ﺣﺘﻰ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ..... ﻭﺩﻕ ﺍﻟﻜﺪﺭ ﺟﻨﻮﺑﺎ
ﺣﺘﻰ ﻣﻌﻬﺪ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺷﻨﺪﻱ
ﻭﺍﻧﺼﻠﺐ ﻭﺍﻗﻔﺎ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻣﺮﺍﻗﺒﺎ ﺑﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺫﻫﺎﺑﺎ ﻭﺍﻳﺎﺑﺎ ﺍﻟﻰ
ﻭﻣﻦ ﺷﻨﺪﻱ ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻳﺔ ﺑﻨﺎﺕ
ﻣﻦ ﻋﺼﺮﺍ ﺑﺪﺭﻱ ﻭﻗﻒ ﻓﻲ ﺻﻒ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ..... ﺛﻢ ﻣﺴﺎﺀﺍ ﻳﺴﺘﻠﻘﻲ
ﻋﻠﻲ ﺳﺮﻳﺮﻩ ﻓﻲ ﻋﻨﺒﺮﻩ ﻳﺤﻜﻲ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻔﻠﻢ
ﺻﺎﺩﻕ ﻋﻮﺽ ﺍﻟﻤﺠﻨﻮﻥ ‏( ﻋﻮﺽ ﺍﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ‏) ﺍﻳﻦ ﻫﻮ ﺍﻻﻥ ﻳﺎ ﺗﺮﻯ ...؟
ﻣﺴﺘﺮ ﺍﺳﻤﻴﺚ ﺍﻟﺨﻮﺍﺟﺔ ﻣﺎﻓﻲ ﺯﻭﻝ ﻏﻠﺒﻮ ﺯﻱ ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ .. ﺑﻜﻞ ﺟﺮﺍﺓ ﻗﺎﻝ
ﻟﻪ ﺍﻧﺖ ﻣﺎ ﺑﺘﻌﺮﻑ ﺍﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ....
ﺍﻧﻀﻢ ﻟﻼﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﺸﺎﻥ ﻳﻠﻌﺐ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﻛﻮﺭﺓ ..... ﺍﻧﻀﻢ
ﻟﻠﺸﻴﻮﻋﻴﻦ ﻋﺸﺎﻥ ﻳﻘﺮﺍ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﻤﻴﺪﺍﻥ ﺑﺠﻴﺒﻮﻫﺎ ﻣﻦ ﻭﻳﻦ؟؟؟ ﺍﺳﺎﻟﻮ
ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﺳﻌﺮﺍﻥ
ﺍﻧﻀﻢ ﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻋﺸﺎﻥ ﻳﺮﻃﻦ
ﻛﺎﻥ ﺗﺎﺋﻬﺎ ﺣﺎﺋﺮﺍ .... ﻓﺎﻕ ﺟﻤﺎﻝ ﺷﻨﺪﻱ ﻣﺎ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻝ
ﻓﺎﺣﺘﻮﺗﻪ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
ﻛﺎﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﻭﺍﻭﻝ ﻗﻄﺎﺭ ﻃﺎﻟﻌﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻡ ﻧﺎﺯﻻ ﻳﺮﻛﺒﻪ ....
ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺍﻻﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﻤﻄﺮﻱ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻌﺮﺑﺔ ﻥ 1958ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺮﺑﺔ ﺍﻟﻨﻜﺘﺔ
ﻧﻠﺰﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺣﺘﻰ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﺣﺘﻰ ﺗﺸﺘﻐﻞ
ﻓﻲ ﻣﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﺕ ﺑﻌﺪ ﺟﻬﺪ ﺟﻬﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺰ ﻭﺍﻟﺪﻓﺮ ﺍﺷﺘﻐﻠﺖ ﺍﻟﻌﺮﺑﺔ
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﺳﺘﺎﺫ ﻋﺒﺎﺱ ﺟﺘﺎ ﺳﺎﺋﺮﺍ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﻤﻄﺮﻱ ﺗﻔﻀﻞ ﻳﺎ
ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺍﻭﺻﻠﻚ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﻋﺒﺎﺱ ﺟﺘﺎ : ﺷﻜﺮﺍ ﻣﺴﺘﻌﺠﻞ
ﺍﺳﺘﺎﺫ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺑﺮﺿﻮ ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺍﺣﻴﺎﺀ ﺳﺎﻟﻨﺎﻩ ﺳﺆﺍﻝ ﻓﻴﻪ ﺣﺒﻜﺔ
ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻧﺎ ﻟﻮ ﺑﻌﺮﻑ ﺟﻮﺍﺏ ﺳﺆﺍﻝ ﺯﻱ ﺩﺍ ﻛﺎﻥ ﻟﻘﻴﺘﻮ ﻣﻜﺘﻮﺏ
ﻓﻮﻕ ﺑﺎﺑﻲ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎﻥ
ﺍﺳﺘﺎﺫ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﺑﺪﻭﻱ ﻭﻗﻮﻟﺘﻪ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ :ﺍﺑﻨﺎﺀ ﻋﻤﻲ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ...
ﻓﻜﺮﻭﺍ ﺑﺴﻼﻡ .... ﺍﻧﺎ ﻣﺎ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﺩﺭﺱ ﺭﻳﺎﺿﻴﺎﺕ ‏( unless ‏) ﺍﻛﻮﻥ
ﻣﺨﻤﻮﺭ
ﺍﻻﺳﺒﺸﺎﻝ ﻣﻴﻞ ﻭﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ....ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻭﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ....ﻛﻮﺗﺸﻴﻨﺔ ﻣﻦ
ﺑﻌﺪﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻭﺣﺘﻰ ﺟﺮﺱ ﺍﻟﺴﺤﻮﺭ
ﺍﺭﺗﺒﻂ ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ ﺑﺸﻨﺪﻱ ﺍﺭﺗﺒﺎﻃﺎ ﻻﺯﻣﻪ ﺣﺘﻰ ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻘﻠﺔ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ
ﺍﻟﺮﻫﻴﺒﺔ
ﻧﻮﺍﺻﻞ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺑﻘﻴﺔ

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الإثنين 28 أبريل 2014 - 20:17

ﺍﺳﺘﻬﻮﺗﻪ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﺍﻻﺩﺑﻴﺔ ... ﻗﺮﺃ ﻛﻞ ﻛﺘﺐ ﺟﺮﺟﻲ ﺯﻳﺪﺍﻥ ﻭﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ
ﺍﻟﺤﻠﻴﻢ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ.. ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺴﺒﺎﻋﻲ ﻭﺍﻧﻴﺲ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﻭﺍﺣﺴﺎﻥ ﻋﺒﺪ
ﺍﻟﻘﺪﻭﺱ .... ﺍﻟﻤﻐﺎﻣﺮﻳﻦ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ.. ﻭﺍﺭﺳﻴﻦ ﻟﻮﺑﻴﻦ ..ﻭ ﺍﺟﺎﺛﺎ
ﻛﺮﻳﺴﺘﻲ .....ﻗﺮﺍ ﻝ ﺗﻮﻟﺴﺘﻮﻱ ﻭﺩﺳﺘﻮﻓﺴﻜﻲ ﻭﻣﻜﺴﻴﻢ
ﺟﻮﺭﻛﻲ ....ﻗﺮﺍ ﻟﺸﺎﺭﻟﺲ ﺩﻳﻜﻨﺰ ﻭ ﺟﻴﻦ ﺍﻭﺳﺘﻦ ...ﻗﺮﺍ ﺫﻫﺐ ﻣﻊ
ﺍﻟﺮﻳﺢ ...ﻭﺟﻴﻨﻴﺮ ﻭﻭﻳﺰﺭﻧﻖ ﻫﺎﻳﺘﺲ ... ﻭﻗﺼﺔ ﻣﺪﻳﻨﺘﻴﻦ ...ﻗﺮﺍ ﻣﻮﺳﻢ
ﺍﻟﻬﺠﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻭﺗﺼﻔﺢ ﺭﺍﺱ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﻜﺎﺭﻝ ﻣﺎﺭﻛﺲ ﻭﻋﻠﻮﻡ ﺍﺣﻴﺎﺀ
ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻟﻠﻐﺰﺍﻟﻲ ﻗﺮﺍ ﻛﻞ ﻣﺎﻳﻘﻊ ﻓﻲ ﻳﺪﻳﻪ ﻣﻦ ﻛﺘﺐ ﺍﻻ ﻛﺘﺐ
ﺍﻟﻤﻨﻬﺞ ... ﺍﻳﻀﺎ ﺍﺳﺘﻬﻮﺍﻩ ﺍﻟﺴﻔﺮ ....ﺳﺎﻓﺮ ﺷﻤﺎﻻ ..... ﻋﻄﺒﺮﺓ
ﻭﺍﻟﺪﺍﻣﺮ ﻭﺍﺑﻮ ﺣﻤﺪ ﻭﻛﺮﻳﻤﺔ ﻭﺣﻠﻔﺎ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻭﺳﺎﻓﺮ ﺟﻨﻮﺑﺎ
‏( ﺍﻟﺨﺮﺗﻮﻡ ‏)ﻭﺗﻈﻞ ﺷﻨﺪﻱ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﻔﺎﺭﻗﻪ ﻋﺒﻘﻬﺎ ﺣﻔﻆ ﺷﻨﺪﻱ
ﻣﺮﺑﻊ ﻣﺮﺑﻊ ﺣﻲ ﺍﻟﺰﻫﻮﺭ ﻭﺩﻳﻢ ﻋﺒﺎﺱ ﻣﺮﺑﻊ ﻭﺍﺣﺪ ﺻﻌﻮﺩﺍ ﺣﺘﻰ ﻣﺮﺑﻊ
16 ‏( ﺩﺍﺭ ﻓﺎﺱ ﺍﻟﻤﺎ ﻭﺭﺍﻫﺎ ﻧﺎﺱ ‏) ﺍﻟﺸﻘﺎﻟﻮﺓ ﻭ ﺳﺎﺭﺩﻳﺔ ﻭﻣﻌﻠﻴﺶ
ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻣﻦ ﻧﻬﺎﻳﺘﻬﺎ .... ﻋﻠﻮﻕ ﺍﻟﺸﺪﺓ .... ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻮﺟﻮﻩ
ﻭﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﺫﺍ ﺍﺭﺩﺕ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ....ﺳﺎﻓﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺪﺍﻣﺮ ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ ﻣﻊ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ
ﺍﺑﻨﺎﺀ ﻗﻨﺪﺗﻮ .... ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻴﺰﻝ ﻋﺜﻤﺎﻥ ....ﻛﺮﺏ ﻧﻔﺴﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺍﻳﺔ
ﺷﻮﻳﺔ ...ﻭﺟﺎﺀﺕ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ....ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ ﺟﻠﺲ ﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﻔﻴﺰﻳﺎﺀ
ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺎﺕ ﻓﻘﻂ ﻭﻛﺐ ﺍﻟﺰﻭﻏﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﺎﺕ .... ﻭﻳﺎ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺟﺎﻛﻲ
ﺯﻭﻝ
3 ﺷﻬﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺍﻟﻘﺮﻭﻱ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻗﺮﻭﻳﺎ .... ﺑﻠﻌﺘﻪ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎﺯﺍﻝ ﻗﻠﺒﻪ ﻣﻌﻠﻘﺎ ﺑﺸﻨﺪﻱ ...
ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻟﺒﺮﻳﺪ ﻳﺤﻤﻞ ﻧﺘﻴﺠﺘﻪ ......ﻓﻴﺰﻳﺎﺀ 97 ﻣﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﺭﻳﺎﺿﻴﺎﺕ 96 ﻣﻦ
ﻣﺎﺋﺔ ﻭﺗﺴﻊ ﺍﺻﻔﺎﺭ ﺍﺧﺮﻱ ... ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻉ 193 ﻣﻦ ﺍﻟﻒ ﻭﻣﺎﺋﺔ ﻣﺎ ﺷﺎﺀ
ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ‏( ﻣﺎﺯﺍﻝ ﻳﺤﻔﻈﻬﺎ ﻋﻦ ﻇﻬﺮ ﻗﻠﺐ ‏) :
ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻭﻟﻲ ﺍﻣﺮ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺤﺎﺝ
ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻚ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﺑﻨﻚ ﻭﻫﻲ ﺗﻌﻜﺲ ﻣﺴﺘﻮﺍﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﺼﻴﻞ . ﺍﻥ ﺭﺳﻮﺑﻪ
ﻓﻲ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺿﻌﻒ ﺻﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻴﻞ ﻣﻌﻪ
ﻣﻮﺍﺻﻠﺔ ﺩﺭﺍﺳﺘﻪ ﺍﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﻗﺮﺭﺕ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺲ ﻓﺼﻠﻪ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻣﺘﻤﻨﻴﺔ ﻟﻪ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺘﺎﺭﻩ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ
ﺳﻨﻮﺍﺻﻞ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺑﻘﻴﺔ

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 20 مايو 2014 - 17:02

وقعت رسالة المدرسة على الاهل كالصاعقة..... كيف لا وقرويينا من الاوائل في مرحلتي الابتدائية والمتوسطة....كان اسوا ترتيب له الخامس وايضا في وقتها كانت كارثة وبعدين ؟؟؟الأم تقول ولدي دا ادوه عين لازم نوديه لفقير والأب يهرج ويجوط وصاحبنا يسمع بي هنا ويفضي بي هنا ....اخوه المغترب وقف على حيلو ونتر ذي الاسد :خيبت ظننا ....كنا متوقعين منك زي ما عودتنا بس للاسف ..اسمع نحنا ما عاوزين زول عاطل امشي شوف ليك جيشا اتلم فيهو؟؟؟طق طرق راس صاحبنا ضرب.. الناس دي قنعت مني والا شنو..؟وبعدين الراي شنو؟؟اتخذت قراري ..السفر الى الدامر...قابلت الناظر ...شرحت له الموضوع من طقطق للسلام عليكم....وزدتها حبتين ..ظروف منها النفسي ومنها الاجتماعي واشياء اخرى ما انزل الله بها من سلطان ...والله تقديرا لظروفك دي نخليك تعيد سنة تانية؟؟؟ يا استاذ انت عاوز الحالة النفسية دي تجيني تاني؟؟؟معقولة بس ناس انا كنت بجي الاول عليهم يمشوا سنة تالتة وانا ابيت في تانية؟؟؟لو اخليها ما بعيد...طيب يا ابني تقديرا لكلامك دا نوديك تالتة احياء....يا استاذ شوف نتيجتي؟؟ فيها احياء....يا استاذ عليك الله لو مسحتوا الاصفار دي ما بجي الاول....
طيب امري لله نوديك تالتة رياضيات تخصص بس ما تخذلني ...انا حاسي انك ممكن ترفع سمعة المدرسة دي... ان شاء الله ...والساقية دورت..
سبع حصص في اليوم كل الاسبوع الاول ....ستة حصص في اليوم الاسبوع التاني.....خمسة حصص في اليوم الاسبوع التالت وهلما جرا ...الى ان وصلت الى سبع حصص في الاسبوع وست حصص في الاسبوع وخمس حصص في الاسبوع وهلما جرا.......الى ان وصلت الى حصة في سبع اسابيع ...
استمر نهمه للقراءة الادبية والشعر ...جلس مع المجاذيب مستمعا ...اولاد المجذوب ..احمد المهدي المجذوب ومحمد المهدي المجذوب....ام الخير الطيب لها الرحمة شقيقة الدكتور عبد الله الطيب ....صادق محمد صلاح عابدين واخته حنان النيل......يستمع بتمعن واستمتاع للكابلي ...يقرا لمحمد حجاز مدثر ...ومازال قلب الفتى متعلقا بشندي ....شندي ....النضوج.....كان من وقت لاخر( يخفس) ويزور شندي ...يملا راتيه من هواء شندي ويعود ....واخير حان الامتحان النهائي يا ستار يا رب استر .....
وامتحنا ....واقتربنا من النقلة الرهيبة
ونواصل ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 20 مايو 2014 - 17:06

الراديو بعد الكافينول يعلن ويقول طلبة مدرسة شندي الثانوية بنين عليهم الحضور مع اولياء امورهم في اليوم الفلاني
يا اخوي انا كان جبت ابوي بكتلني..العجب كان الناظر اقصد المدير قال لي ابوي ولدك كسر الصحانة والطرابيز
غشيت اخوي الاكبر مني مباشرة وجبتو على اساس انو ولي امري...بينو وبينكم انا فرحان بالعودة لشندي وبس
الصول وما ادراك ما الصول ...15 جلدة تاني اضربو.....كلو منك يا حسين الجاك
ودارت العجلة حصة حضور وحصة دك
انهمك صاحبنا في كل شئ الا القراية الشديدة .....زبون دائم للمحطة ..اتسعت المعارف والمعلومات والصداقات ...
عبد الوهاب سليمان عبود ....والتمتمة...........جعفر حسن وال......... غايتو جنس حاجات وشندي تزداد القا وصاحبنا يزداد تعلقا بها.....ركب البنطون .....استمتع بكل شئ في شندي
ليلة المولد يا سر الليالي..المولد في شندي ....رحم الله المجذوب فقد اوجز واوصف
الجلوس في استاد شندي بعد شراء تسالي بقرش ومشاهدة الكورة قمة المتعة...يا سلام فيصل هاشم وبانقا والتاج....عبد المحمود وصلاح طه ...عماد خالد السلاوي الفلتة ....الهجرة خلف حسين شندي...مجذوب اونسة .....والحفلة الدهشة ناس كردمان جابو خوجلي عثمان وشندي كلها جات....
صف السينما من عصرا بدري..........
واستمرت الايام وجاء الامتحان وانا اكيد حا اهان.....علوق الشدة كان ينفع.....احسن درجة في الرياضيات.....احسن درجة في الفيزياء...احسن درجة في الانجليزي....سقوط كيمياء ....سقوط احياء..... اسوأ درجة في التاريخ.......صفر في الجغرافيا .
وبخيرها وشرها السنة كملت واخوكم منقول سنة تانية ويا بص ود شبرين لا تسرع تودينا الترتيب من الاول الى 45
نقضي الاجازة مع اهلنا ونجيكم......بس لو واحد يقولي النقلة النوعية الرهيبة كانت وين اديهو جائزة
ونواصل ان اراد الله

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 20 مايو 2014 - 17:07

سنة تانية وبص ودشبرين ياهو زاتو ...حلة ... حلة ....وادي وادي
اول مرة في التاريخ اشوف لي مدارس بتتبادل
شندي الثانوية والاهلية المتوسطة
ولو رأيتنا نحمل ادراجنا وكراسينا من البطري اسفل المدينة الى الثانوية الجديدة اعلى المدينة لظننت ان البلد ليس فيها وسيلة نقل
طلعنا برة ...شمال ميدان المولد وشمال غرب الاستاد ....شرق السكة حديد والسينما........جغرافيا صاح
السنة الفاتت كنا عشاق اللون البني...والان اللون اللبني هو سيد الموقف.......
انتظمت الدراسة وانتظم كل الطلبة داخليين وخارجيين الا القروي التائه فما زال يستكشف شندي المدينة
دق الكدر شمالا حتى قيادة اللواء العاشر.....ودق الكدر جنوبا حتى معهد التربية شندي
وانصلب واقفا امام المدرسة مراقبا بنات المساء ذهابا وايابا الى ومن شندي الثانوية بنات
من عصرا بدري وقف في صف السينما.....ثم مساءا يستلقي علي سريره في عنبره يحكي قصة الفلم
صادق عوض المجنون (عوض انجليزي) اين هو الان يا ترى...؟ مستر اسميث الخواجة مافي زول غلبو زي صاحبنا ..بكل جراة قال له انت ما بتعرف انجليزي....
انضم للاخوان المسلمين عشان يلعب معاهم كورة .....انضم للشيوعين عشان يقرا جريدة الميدان بجيبوها من وين؟؟؟ اسالو عبد الوهاب سعران
انضم لجمعية اللغة الانجليزية عشان يرطن
كان تائها حائرا....فاق جمال شندي ما في نفسه من جمال فاحتوته المدينة
كان يذهب الى المحطة واول قطار طالعا كان ام نازلا يركبه ....
استاذ الاحياء المطري صاحب العربة ن 1958هذه العربة النكتة نلزها من قدام المدرسة حتى قريب من المحطة حتى تشتغل
في مرة من المرات بعد جهد جهيد في اللز والدفر اشتغلت العربة وكان استاذ عباس جتا سائرا فقال له استاذ المطري تفضل يا استاذ اوصلك فقال له عباس جتا : شكرا مستعجل
استاذ محمد عثمان برضو استاذ احياء سالناه سؤال فيه حبكة العقدة فقال انا لو بعرف جواب سؤال زي دا كان لقيتو مكتوب فوق بابي دكتور محمد عثمان
استاذ محمد علي بدوي وقولته الشهيرة :ابناء عمي العظام ... فكروا بسلام .... انا ما اعرف ادرس رياضيات (unless) اكون مخمور
الاسبشال ميل ولجنة الطعام ....رمضان والداخلية ....كوتشينة من بعدالعشاء وحتى جرس السحور
ارتبط صاحبنا بشندي ارتباطا لازمه حتى وهو في النقلة النوعية الرهيبة
نواصل ان كان في العمر بقية
استهوته القراءة الادبية... قرأ كل كتب جرجي زيدان ومحمد عبد الحليم عبدالله..يوسف السباعي وانيس منصور واحسان عبد القدوس....المغامرين الخمسة.. وارسين لوبين ..و اجاثا كريستي .....قرا ل تولستوي ودستوفسكي ومكسيم جوركي....قرا لشارلس ديكنز و جين اوستن ...قرا ذهب مع الريح ...وجينير وويزرنق هايتس ... وقصة مدينتين ...قرا موسم الهجرة الى الشمال وتصفح راس المال لكارل ماركس وعلوم احياء الدين للغزالي قرا كل مايقع في يديه من كتب الا كتب المنهج ...ايضا استهواه السفر ....سافر شمالا .....عطبرة والدامر وابو حمد وكريمة وحلفا القديمة وسافر جنوبا (الخرتوم )وتظل شندي المدينة التي لا يفارقه عبقها حفظ شندي مربع مربع حي الزهور وديم عباس مربع واحد صعودا حتى مربع 16(دار فاس الما وراها ناس) الشقالوة و ساردية ومعليش اقتربت السنة من نهايتها .... علوق الشدة ....غير الوجوه والمكان اذا اردت النجاح....سافر الى الدامر وتبادل مع واحد من ابناء قندتو ....سيف اليزل عثمان ....كرب نفسو في القراية شوية ...وجاءت الامتحانات....صاحبنا جلس لامتحان الفيزياء والرياضيات فقط وكب الزوغة من الباقيات ....ويا الخرطوم جاكي زول
3شهور في الخرطوم والقروي لم يعد قرويا....بلعته المدينة ولكن مازال قلبه معلقا بشندي ...
وجاء البريد يحمل نتيجته ......فيزياء 97من مائة رياضيات 96من مائة وتسع اصفار اخري ...المجموع193 من الف ومائة ما شاء الله ورسالة من ادارة والمدرسة (مازال يحفظها عن ظهر قلب) : السيد ولي امر التلميذ عبد الرحمن احمد الحاج
بين يديك نتيجة ابنك وهي تعكس مستواه في التحصيل . ان رسوبه في كل هذه المواد يدل على ضعف صار من المستحيل معه مواصلة دراسته الاكاديمية لهذه قررت هيئة التدريس فصله من المدرسة متمنية له التوفيق فيما يختاره لنفسه من مستقبل

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 20 مايو 2014 - 17:10

وقعت رسالة المدرسة على الاهل كالصاعقة..... كيف لا وقرويينا من الاوائل في مرحلتي الابتدائية والمتوسطة....كان اسوا ترتيب له الخامس وايضا في وقتها كانت كارثة وبعدين ؟؟؟الأم تقول ولدي دا ادوه عين لازم نوديه لفقير والأب يهرج ويجوط وصاحبنا يسمع بي هنا ويفضي بي هنا ....اخوه المغترب وقف على حيلو ونتر ذي الاسد :خيبت ظننا ....كنا متوقعين منك زي ما عودتنا بس للاسف ..اسمع نحنا ما عاوزين زول عاطل امشي شوف ليك جيشا اتلم فيهو؟؟؟طق طرق راس صاحبنا ضرب.. الناس دي قنعت مني والا شنو..؟وبعدين الراي شنو؟؟اتخذت قراري ..السفر الى الدامر...قابلت الناظر ...شرحت له الموضوع من طقطق للسلام عليكم....وزدتها حبتين ..ظروف منها النفسي ومنها الاجتماعي واشياء اخرى ما انزل الله بها من سلطان ...والله تقديرا لظروفك دي نخليك تعيد سنة تانية؟؟؟ يا استاذ انت عاوز الحالة النفسية دي تجيني تاني؟؟؟معقولة بس ناس انا كنت بجي الاول عليهم يمشوا سنة تالتة وانا ابيت في تانية؟؟؟لو اخليها ما بعيد...طيب يا ابني تقديرا لكلامك دا نوديك تالتة احياء....يا استاذ شوف نتيجتي؟؟ فيها احياء....يا استاذ عليك الله لو مسحتوا الاصفار دي ما بجي الاول....
طيب امري لله نوديك تالتة رياضيات تخصص بس ما تخذلني ...انا حاسي انك ممكن ترفع سمعة المدرسة دي... ان شاء الله ...والساقية دورت..
سبع حصص في اليوم كل الاسبوع الاول ....ستة حصص في اليوم الاسبوع التاني.....خمسة حصص في اليوم الاسبوع التالت وهلما جرا ...الى ان وصلت الى سبع حصص في الاسبوع وست حصص في الاسبوع وخمس حصص في الاسبوع وهلما جرا.......الى ان وصلت الى حصة في سبع اسابيع ...
استمر نهمه للقراءة الادبية والشعر ...جلس مع المجاذيب مستمعا ...اولاد المجذوب ..احمد المهدي المجذوب ومحمد المهدي المجذوب....ام الخير الطيب لها الرحمة شقيقة الدكتور عبد الله الطيب ....صادق محمد صلاح عابدين واخته حنان النيل......يستمع بتمعن واستمتاع للكابلي ...يقرا لمحمد حجاز مدثر ...ومازال قلب الفتى متعلقا بشندي ....شندي ....النضوج.....كان من وقت لاخر( يخفس) ويزور شندي ...يملا راتيه من هواء شندي ويعود ....واخير حان الامتحان النهائي يا ستار يا رب استر .....
وامتحنا ....واقتربنا من النقلة الرهيبة
والله كتيرة منك...انا يا زول بذاكر ليل نهار وانت حصص ما بتحضرا ..انا اجيب 57 وانت برضو تجيب 57 وكمان زعلان؟؟؟
انا ما زعلان عشان نفسي انا زعلان عشان اهلي وزعلان اكتر عشان الناظر
ما علينا اها العمل شنو؟؟؟؟؟اعيد؟؟؟ مش ممكن ... وحتى لو عدت منو البضمن لي اذاكر واجيب ال57 دي زاتا؟؟؟؟
اسمع يا اخوي ما كل ناجح قرا جامعة .. وما كل من قرا جامعة ناجح فكر في انت عاوز شنو واعملو..انا عاوز شنو زاتو ما عارف....
كدي اول حاجة خلينا نستمتع بالاجازة دي بعدين نشوف الباقي شنو؟؟
اعلان صغير في جريدة الايام يقول :المجلس البريطاني يحتاج لموظفين يجيدون اللغة الانجليزية ويحملون الشهادة السودانية نجاح ..صاحبنا جري على المجلس البريطاني ...المعاينة الاولى وصاحبنا شالوه ....بمرتب خيالي .... والكتب بهلة قدامك تقرا زي ما يعجبك .... الشغل روعة و ممتع .... وحياة المدينة ..... ضوضاء الخرطوم ... خواجات وخواجيات اشكال والوان...... اشبع رغبتي القراءة والسفر حتى التخمة...قرا ل شارلوت برونتي وشارلس ديكنز.... مارغريت ميتشل وجون باتون وابكي يا وطني المحبوب....الجريمة والعقاب والحرب والسلام ....سافر الى بخت الرضا والابيض....كسلا وبورتسودان....دونقلا وكريمة.....الفاشر والجنينة .... اسمرا واديس ونيروبي (لندن افريقيا) جرت الفلوس بين يديه ولكنه لم يكن سعيدا بذلك....
من وقت لاخر يرى نفسه بين رصفائه على مقاعد الدراسة الجامعية ...ظلت الاشواق تتنازعه للدراسة الجامعية وشجعه مدير المجلس ...وصبية انجليزية صادقته اذ قالت له : انت شاب ذكي ييجب ان تواصل دراستك الجامعية... سافر.... وهنا قرر ان ان يدرس الهندسة : انجلترا ...راسل احدى الجامعات الانجليزية ....ارسلوا له موافقة مشروطة
اجتياز امتحان A levelفي الرياضيات والفيزياء وسداد الرسوم الجامعية
وقد كان... قُبل صاحبنا القروي التائه بجامعة ليدز في شمال انجلترا في كلية الهندسة
وكانت هذه هي النقلة النوعية الرهيبة....باع فدانين من الارض الزراعية وجمع ما وفره من شغله واشترى تذكرته...الخرطوم القاهرة روما فرانكفورت لندن بي 94 جنيه
ركب الطائرة يوم الاحد 12/6(اول رمضان) السادسة صباحا ويا المجهول جاك جاهل
نواصل ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 20 مايو 2014 - 17:21

انه يوم لا ينسى الاحد 12/6 الخامسة صباحا ركب المجروس الى مطار الخرطوم(كان اخوه في الجيش)... السادسة صباحا ركب طائرة سودانير ....التاسعة صباحا ميناء القاهرة الدولي(اول مرة يعرف ان المطار برضو اسمو ميناء) نزل من نزل وركب من ركب ثم اقلعت الطائرة باتجاه اوربا.....الواحدة ظهرا هبطت في مطار ليناردو دافنشي بروما...ثم اقلعت مرة اخرى لتهبط بعد ساعدة في مطار فرانكفورت الدولي....والاقلاع الاخير والهبوط الاخير في مطار هيثرو الخامسة مساء......نزل من الطائرة والشمس في كبد السماء والبرد يتغلغل في اوصاله فظن واهما ان الساعة 5 صباحا.. يا الله ما هذه الروعة ...فصاح في ارتعاشة خفية اين دفء شندي ؟؟؟النظافة والنظام ..تسللت يده الى جيبه الخلفي واخرج في خجل كيس الصعوط وفي نصف حركة رب رماه في سلة القاذورات(اظن لا اسي الخواجات محتارين الشئ دا شنو) ويا الدنهيل جاك زبون(لمن لا يعرف الدنهيل سجائر ) كانت الصبية الانجليزية في انتظاره في المطار .... عجيب امر هذه الدنيا ....قال لنفسه:.(.انا الذي كدت ان انفصم لرويتي ود بانقا المحطة وشندي اجد نفسي في قلب لندن؟؟؟يا سبحان الله..... تعز من تشاء وتذل من تشاء )...ركب القطار الى وسط المدينة ...خضرة في كل مكان ... يا ربي الناس ديل محصولهم الرئيسي النجيلة والا شنو؟؟؟يسير القطار بسرعة رهيبة فوق الارض حينا وحينا تحتها ثم اختفي في باطن الارض ... مدينة كاملة تحت الارض ... ركب قطار اخر .. يسير كليا تحت الارض.... محطة اسلون اسكوير(sloane square) وشارع الملوك(kings road) وحي chelsea وينطقونها تشلصي وميدان ويلنقتون (ويلنقتون اسكوير) ومنزل الصبية في ارقى احياء لندن....عوووووووووووك الحقوني بالبطاطين ... البرد نفخني... وحالو دا نحن في شهر ستة يعني صيف عندهم....الخواجية جيهته تب ... بطانية كهربائية وزمزميات ربر(rubber)مليانة موية سخنة تحت الفراش حتى اخوكم قدر ينوم.....تصدقو الشمس في ذلك اليوم غابت عشرة الا ربع مساء.....واشرقت تاني يوم الساعة اربعة صباحا.....معقولة ياجماعة النهار اكتر من 18 ساعة ؟؟؟ورمضان؟؟؟نحن على سفر ... ما صمناهو في نهار السودان القصير داك نجي نصومو هنا....وبيني وبينكم من تاني يوم نسى رمضان حتى رمضان بتاع العام المقبل.....
الاسبوع الاول في لندن كان رهيبا ملئ بكل جميل .... البص اب دورين ...البرلمان... بق بن....اوكسفورد استريت... بيكادللي..... نهر التيمز...ويمبلدون .. ويا لندن جاك مصطفى سعيد اخر
نواصل ان اراد الله

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف حمورى في الثلاثاء 27 مايو 2014 - 15:48

واصل يا ود الحاج . ما تنقطع كثير نحن فى انتظارك

حمورى
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 28 مايو 2014 - 7:44

الاثنين 19/9
جو ماطر يميل الى البرودة ... (تجبصت جد) .. مدينة ليدز تقع في شمال انجلترا معروفة بطقسها المتقلب ...مباني الجامعة في وسط المدينة ....دلف القروي وصديقته الانجليزية الى مباني الجامعة من مكتب الى مكتب ومن نقة الى نقة (هي البتنق) عشان بيني وبينكم لانه لسه ما تعود على كلام ناس اليوكشير ....اكمل التسجيل واستخرج البطاقة الجامعية و استلم غرفة في السكن الجامعي... واعطوه جدول محاضرات الاسبوع وبرنامج الاسبوع الاول من لقاء في اتحاد الطلبة الى استخراج بطاقات اتحاد الشباب العالمي الى زيارة تفقدية للمعامل وغرف المحاضرات ووووو على ان تبدأ الدراسة رسميا يوم الاثنين 26/9 ... ذهب الى بنك باركليز وفتح حساب واودع كل ما احضر من مال فيه ثم ذهب الى مدينة هل على الساحل الشرقي وتفسح ثم ذهب الى مدينة يورك ... ثم عاد الى ليدز .... ثم كان وداعا حارا لانهما لن يلتقيا الا بعد سنة كاملة ... هي ستذهب الى لندن ومن هنالك الى السودان وهو سيذهب الى المجهول في بطون الكتب والمحضارات
ولانها كانت تعرف كل ماضي ايامه(بالمناسبة كان يلقب برب الدك في الدامر) فقد وصته بالمهلة وطلبت منه النجاح ولا شئ غيره وعدها خيرا وفي نيته ان ينجح
تبدا الدراسة الساعة الثامنة صباحا وتستمر حتى الخامسة مساء يوميا ماعدا يوم الاربعاء والذي يسمى نصف يوم فتنتهي الدارسة عند الثانية ظهرا ..ويومي السبت والاحد عطلة نهاية الاسبوع(Week End)
ودارت الساقية ...والقروي حزم امره على التفوق.....
(manufacturing processes) هذه المادة كادت ان تعيده الى البلد..المحاضر دكتور ويتيكر.... يوكشير اصلي ....ينطق الانجليزية كما ينطق الفلاتي العربي .....اول محاضرة لم يفهم ولا كلمة .....
قرر الرجوع من حيث اتى....وفتاة انجليزية اخرى تتدخل
انك تتحدث الانجليزية كما تتحدث الملكة ... ليس العيب فيك ... العيب فيه وستحل هذه المشكلة نفسها... فقط عليك الصبر و مخالطة اليوكشيريين و محاولة فهم ما يقولون ....كان يجتهد اكثر من الاخرين .... وتدريجيا تعلم لغة اليوكشير....و كما جاء شندي قرويا يركض خلف القطار جاء انجلترا غازيا راغبا في افضل ما عندهم... واصبح برنامجه روتيني ... الكلية.. البار( لزوم الونسة مع الرفاق) ..البيت
عاد الى جو الدراسة والمذاكرة وسيطر على وقته .....في هذه السنة سارت الامور على احسن حال الا من مرارات هنا وهناك ورحيل اعزاء هنا وهناك
احرز افضل نسبة في مادة (Fluids and Thermodynamics) مساعد المحاضر سوداني يسمى احمد شاطا .. حبب له هذه المادة
اسوأ درجة كانت في الرسم الهندسي (جديد عليه)
احرزت درجة جيدة جدا في مادة (manufacturing processes)بالرغم من الخواجة الفلاتي
تعرف على اخت سودانية جاءت الى ليدز مبعوثة من كلية الاحفاد الجامعية لعمل ماجستير في علم المكتبات اظن ان اسمها ايمان محمد الحسن
مجمل العام (Total Success)
قصة الاجازة قصة
ربنا يحيينا ونحكيها ليكم

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 28 مايو 2014 - 7:45

والقروي فرح باكمال السنة الاولى من دراسته بنجاح كبير....الاجازة في بريطانيا؟؟؟ عظمة ....اتصل بصديقته في السودان ليخبرها انه انهى العام الاول بنجاح وانه سيقضي الاجازة في مزرعة صديق مشترك ليعمل عامل لقيط بطاطس...اخبرته انها قادمة الى لندن الاسبوع القادم وطلبت منه البقاء في ليدز الى حين حضورها اليه هنالك وقد كان.
اسمع !!ايه رايك نقضي العطلة في اوربا بالسيارة ؟ستشاهد معالم اوربا السياحية ابتداء من فرنسا مرور بلوكسمبيرق وبلجيكا وهولندا والمانيا ودول الاسكندنافيا النمسا وسويسرا وايطاليا واليونان وممكن في طريق العودة نعرج على اسبانيا وموناكو وووو
وهو في زول ممكن يرفض حاجة زي دي ؟؟؟
تحركا من امام منزلها في تشلصي صباحا والدنيا صيف والشمس مشرقة .... خضرة اينما تتجه....فجاة غمام....فجاة مطر ....تاني تشرق الشمس وهكذا...
العبور من خلال مقاطعة كنت (Kent) عبارة عن فردوس...جمال لا يوصف وصلنا الى صخور دوفر البيضاء (Dover White Cliffs) دخلا الى احد حانات دوفر قرطعا ما قرطعا واكلا ما اكلا وركبا العبارة (تذكر بنطون شندي المتمة) ....دوار البحر ....اسي الشي دي كان غرقت في البحر الهايج دا؟؟برضو تذكر شندي وسارة جادالله وبحر المانش....

ستة ساعات في لجة وسماء ...واخيرا هما في فرنسا....تتشابه الطبيعة والجو ...ان كان مجرد قراءة اللافتات يشعرك بالغربة ....وصلا باريس... مبالغات ...متحف اللوفر... سجن الباستيل...جادة الشانزلييه...والبرج الاشهر..ايفل.....نهر السين وجزيرة سان لويس ...كتدرائية نوتردام .....
وفجاة السؤال الصاعقة؟؟؟تتزوجني؟؟؟؟
في كسر من الثانية مخه راح بعيييييييييد ....المريوة القرية وشندي المدينة ..امه وابوه ...السودان واشياء كثيرة تزاحمت على فكره....شارع الظلط الوحيد في شندي وهو شايل شنطة حديد تكركب مع حركة المشي لانها فاضية......غلب العقل العاطفة وقالها(yep)
بس بشرط ؟؟؟ يتم الزواج في السودان.....بعد اكمل قرايتي.....
بيني وبينكم باريس وبالرغم من جمالها طارت لي في راسه....يا جماعة زواج شنو؟؟؟ انا شرقي.....انا مالي ومال زواج الخواجات....
ابليس دخل بي تقلو...يازول انت عوير؟؟؟ انت راجع السودان تاني؟؟؟بعد النعيم دا؟؟؟؟؟لا ما راجع ....خلاص البنت ساعدتك وبتحبك وكمان جميلة .... تجيب ليك شفع سمحين وبيض مش زي الجغابير الهناك ديك....انا لو في محلك اتزوج هسي قبل بكرة امكن تغير رايها...واصلا الزواج شنو؟؟؟ ما عرض وقبول....هي عرضت وانت قبلت..يا جماعة ابليس اللعين ملا له راسه لامن دفق...وفي لحظة نسى اي حاجة......
وقال ليها: نرجع لندن ونتم الزواج بطريقتكم ناقص الكنيسة...وطريقتنا...طريقتهم الزواج المدني في البلدية انت وهي وشاهدين وخمسة جنيهات رسوم القسيمة وبعد داك لو عاوز المباركة تمشي الكنيسة
وطريقتنا يجرك امام المركز الاسلامي علي جنبة ومحاضرة في واظفر بذات الدين تربت يداك.....ويقرب يغير ليك رايك ... يجي ابليس متلب .....
يا مولانا كملينا الزواج علي سنة الله ورسوله وخلينا نبدا شهر عسلنا ... وضحكة صفراء
السبت 16/6 كان الزواج ....زواج اغبش ....وبسيط ....افضل صديقاتها وافضل اصدقائي وسهرة في الفندق
وصحى تاني يوم الساعة 12 ظهر مصدع وبطنه طامة ومدامه لسة نائمة
والقروي بقى خواجة
نواصل ان كان في العمر باقي

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في السبت 31 مايو 2014 - 9:08

3 شهور عسل في كرفان (بيت متجول) مجرور بواسطة عربتها الفورد سييرا(Ford Sierra) يتجولان في ارياف ومدن اوربا ....دليلهما الخريطة ومجموعة معلومات من دكتور امين استاذ التاريخ في شندي الثانوية.......طبعا المدام اتكفلت بالمنصرفات بس القروي كمان حلف بالطلاق لازم هو البصرف بعد شد وجذب غمتت له خمشة قروش علي العنده قام بالصرف..هو البدفع ......لو اراد ان يكتب عن تلك الرحلة لاحتاج لمجلدات لهذا سيكتفي بالقول انها كانت عسل بحق وحقيقة .... تواردت عليهما الاخبار السارة ......نقلوها من السودان الى لندن....زار معها رئاسة المجلس البريطاني في حدائق الربيع(Spring Gardens)قابل فطاحلة العلم من المبعوثين السودانيين.....واخيرا الوصايا بالمهلة .....قرايتك هي البتنفعك....سافر معه الى ليدز واودعته الباراكس....على ان يلتقيا كل ويك اند مرة في لندن ومرة في ليدز وقد كان وسارت الحياة هاكذا.... رائعة ......ممتعة.....ساهلة....انغمس في القراية ....حتى المرارات التي كانت تظهر هنا وهناك ..مافي.....هنا كل الروعة وهناك انقطع الخبر .....حتى الرسائل اوقفها......
1/1 الاحتفال بيوم السودان في قاعة جامعة لندن
رئيس الاتحاد الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل.....الضيوف يس عمر الامام وعثمان سيد احمد وزير التربيةوالتعليم...الحضور كان كثيفا..تأبط زراع السيدة حرمه ودلف الى القاعة..ناس عيونها نططت.....طربيزة كبيرة فيها صحن متمسح سكر و2 ثيرمس شاي ونستكافي....وبار الجامعة مقفول ..
تكوين لجان الاتحاد....الطلبة غير البعوثين لا يحق لهم الدخول الى هذه اللجان ..لانهم مقتدرين اولا وثانيا هم كوتة صعاليق....يقرطعون البيرة ويشربون الويسكي ....وكانت معركه مع د/مصطفى..ويذكر انه قال له انت لست طالب ..انت طبيب ..عملت في وزارة الصحة وجئت هنا مبعوثا ..علاقتك بهموم الطلبة انقطعت...دع الطلبة يتولون همومهم ..وكان طلبة الاتجاه الاسلامي كثر ..سقط رأيه وسقطت علاقته بالاتحاد.....حاولت (اختنا زمان) زينب بدوي تقريب وجهات النظر ولكن الجبهجية بشوفوا بعين واحدة..مرة اخرى تأبط ذراع مدامه وخرج
وخبر سار اخر ....اخبرهما الطبيب ان المدام تحتاج للاهتمام بنفسها وبما في بطنها..
والزول سرح تاني ..اللييييييييييييلة !!!!!! انسى ....ما ياهو دا محمد عثمان ابو ساق مرتو خواجية ... وعبد الله الطيب مرتو خواجية... وووووو..... بس بقت علي انا.....؟؟؟؟
تخير انواعا محددة من الكتب للقراءة؟؟؟كيف تصبح اب؟؟؟طفولة بلا متاعب...منو القاليكم في طفولة بدون متاعب..ابنك راس مالك......الام والحمل....وكان في طريقة يمشي للطبيب مرتين في اليوم...
ومرت شهور الحمل بطيئة ...
فتكم بعافية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الخميس 26 يونيو 2014 - 6:48

28/4 قدم الفارس...(فيما بعد عرف ان هذا التاريخ هو ميلاد الشهيد البطل صدام حسين) تناقشا في الاسم ...هو افترض انه سوف يعيش باقي عمره هنا في انجلترا لهذا عليه ان يسمي ابنه اسم سهل النطق ويا حبذا لو كان اسم خواجات ...هنري ...جون ...اي حاجة ساهلة
الام افترضت ان الحنين غلاب وسوف ياتي اليوم الذي يقلعهم فيه قلع ويحط بهم في الخرطوم لهذا تحبذ اسم عربي ....الحاج مثلا....وسمياه الحاج
تصدقوا انه اصبحت ملكيا اكثر من الملك ......
يا حليل شندي ويا حليل القروي ..... اصبح يلوك الانجليزية كما يلوكها اصحابها .... تفتح دماغه واصبح ينهل من علوم الهندسة بكل سهولة ويسر ....دافعه قوي...وشهر مايو وتنتهي سنة اخرى والنتيجة اكثر من رائعة ويبقى في البيت مع المدام والحاج الصغير ....تعلم كيف يسلق البيض ...كيف يقطع السلطة الخضراء ...الخس والطماطم والخيار ..ان كان التقطيع باشكال غير منتظمة خاصة الطمام ولكنه كان مستمتعا بذلك......وتستمر الايام..والحاج يكبر والسنين تتعاقب .......
السفر الى مدينة كالقري في شمال كندا لاداء التدريب الثاني بعد اداء التدريب الاول بمدينة ريدهيل (Redhill)مقاطعة (surey) والتدريب الثالث في مدينة تاجوراء الليبية......ويوم الفرحة الكبرى يقترب
استمتع بدراسته ...واستمتع بحياته مع الحاج والخواجية ...وانقطع خبره من السودان ....
واصبح مهندسا .....

تلقى رسالة من صديق ليبي يقترح عليه العمل في ليبيا
كانت العلاقات بين ليبيا وبريطانيا في اسوأ حالاتها فقد انطلقت طلقة من السفارة الليبية لتقتل شرطية كانت تحمي مظاهرة للمعارضة الليبية
عرض على ام الحاج فكرة صديقه ولكنها رفضت المبدأ رفضا شديدا وزادت ان تحدثت بصورة مستهجنة عن العرب عامة
هنا انتفضت الروح الشرقية داخله وقرر السفر وزاد انه ندم على انه شاورها من الاساس
وسافر ....ترك الحاج وامه على امل ان يرجع لهم بعد عام او يلين راسها وتلحق به...
ليبيا القذافي.....اقطاعية لا مظهر للدولة فيها ....خوف شديد.....لا يستطيع اخ ان يتحدث مع اخيه في السياسة ....
بينه وبين نفسه ندم على الحضور ...من بريطانيا العظمى حيث قمة الحضارة والرقي الى ليبيا قمة الجهل والتخلف....
تمت اجراءات تعينه مهندس مقيم بمشروع الفاتح في مدينة المرج الجبل الاخضر.....اجمل ما في الجبل الاخضر طبيعته الجميلة وطقسه المعتدل طول العام
ريئسه المباشر ميلاد زايد ليبي اسمر (فزاني) لا يعرف حتى كيف يكتب اسمه.....قال له تسجل الحضور والغياب وتقعد على الكرسي الدوار وبس......
ندم على القدوم ولكن كبر راس ساكت ....الله يصبرنا تكمل السنة ونرجع اجازة نجدد دماءنا....
عمل ممل .... ليبيون مملون ... العزاء في العدد الكبير من السودانيين ....حاول الاحتجاج على نوع العمل الذي يقوم به ولكنهم اخبرونه ان يصمت .....والا اعتبروه معارضة ...والمعارضة لا حول ولا قوة الا بالله.....كن اي حاجة الا معارضة لو تريد ان يبقى راسك بين كتفيك
مرت الايام بطيئة وكريهة ......اكمل عام .....يريد اجازته السنوية...مافي اجازة اسي الا بعد سنتين ....
قالوا السمكة لمن تشبع بتنط من الموية ...شعر بالضيق والاختناق .......
في مرة من المرات عاد ومعه مهندس بلغاري الى السكن(معسكر) خلال اليوم ولسوء حظه تعرض بيت مدير عام المشروع الى سرقة....اوقفتهم الشرطة وتحروا معه ولكنهم لم يتحروا مع البلغاري وطلبوا منه الحضور الى القسم ولم يطلبوا من البلغاري الحضور ... دمو فار وكره حتى نفسه .. المهم ذهب الى القسم ... وهاك يا لطعة من الصباح حتى قريب العصر ...اخيرا ولحسن حظه حضر نقيب فزاني ... يعني اسمر .... تكلم معه ...كيف يشكون في انا ولا يشكون في البلغاري ونحن حضرنا الى المعسكر في عربية واحدة؟؟؟؟ طلب منه ان لا يحتج كثيرا واخيرا اطلق صراحه....
وفي مرة اخرى حضرت الى المشروع قوة من الامن يطلبون كل العمال من كل الاجناس للذهاب في حملة نظافة في المدينة ....طلبوا منه ان يركب معهم .... انا ما عامل ... انا مهندس...برضوا تركب ..ما بركب ..احسن لي امشي انظف بلدي لو لازم ... يا زول كلام كتير ما عايزيين تركب والا نركبك بالقوة ..... ما بركب ... واربعة منو.... بردلب في بطن العربية .....كل اربعة عمال وقفتين وكرك في شارع ..... تنزل تنظف والا لا...؟ والله لو تقطعوا رقبتي ما انظف ليكم بلدكم ....؟؟؟....
يا اخوي دي ما بلد ......المشكلة لا توجد سفارة بريطانية في ليبيا ... اقامته في بريطانيا انتهت ...وبعدشد وجذب وتمرد على العمل والغياب الكثير قبلوا استقالته ... السفر عن طريق قبرص ....
25/مايو هبطت به الطائرة في مطار لارنكا في قبرص.....يا اخي ليس لديك تاشيرة دخول الى قبرص.... يا جماعة انا ماشي بريطانيا واقامتي انتهت ... عاوز بس اعمل تاشيرة دخول .. مافي اي طريقة .. والعمل؟؟؟؟؟ترجع طرابلس او القاهرة او بغداد (ما محتاج تاشيرة دخول) او الخرطوم بلدك...لا حول ولا قوة الا بالله...انا هاوي سفر من زمان .. القاهرة قريبة ممكن تاني تجيني فرصة واشوفها والخرطوم (الليييييلة بكتلوك) وطرابلس اموت ولا ارجع ... خلاص نجرب بغداد ...على الاقل تشتري ليك كتب وتشوف تاريخ هارون الرشيد ..و..و..و.
مرحبا بكم في بغداد العروبة ..امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ..مطار صدام الدولي
نواصل ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الخميس 26 يونيو 2014 - 6:53

الحمد لله تمت الاستجابة الفورية من اخونا ود الحاج لمناشدة اخونا حموري فلهما التحية الاثنين

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الخميس 26 يونيو 2014 - 13:59

ولك التحية انت كمان

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الجمعة 27 يونيو 2014 - 7:27

كانت الحرب العراقية الايرانية تدور بشراسة ...اول ليلة قضاهافي الفندق سمع دوي الانفجارات....قال احدهم (ابحمد هب بغداد) علم فيما بعد ان ابحمد هو لقب الخميني .....الحياة عادية ....الناس تعيش حياتها ....لا تعرف اخبار الحرب الا من التلفزيون الذي يضخم كل شي....بغداد جميلة جدا ....يقسمها نهر دجلة الى قسمين ..... الكرخ والرصافة (عيون المها بين الرصافة والجسر) ....ومن اشهر احياءها الرشيد و المامون والبياع والكرادة الاعظمية والكاظمية والباب الشرقي......وسابقا مدينة صدام (الان الصدر)
اشهر شوارعها شارع ابو نواس وشارع السعدون وشارع المتنبي وشارع الرشيد وشارع ابو تمام وساحة التحرير ....
اول الاخبار السيئة
لاتمنح تاشيرات الدخول الى بريطانيا الا للعراقيين او الاجانب الذين مكثوا في العراق خمسة سنوات او اكثر
وثاني الاخبار السيئة
لا تستطيع شراء تذكرة بالعملة المحلية ما لم تكن قد قضيت خمسة سنوات في العراق ولا تستطيع ان تشتري تذكرة بالعملة الصعبة ما لم تكن قد اعلنت عنها عند دخولك بغداد
كارثة لا بد من البقاء في العراق خمسة سنوات
وجد واحد من السودانيين الذين كانوا يعملون معه في ليبيا ..... ساعده في صرف جزء من الدولارات غير المعلنة والتي كانت بحوزته في السوق السوداء
سافر الى مدينة الرمادي واستخرج هويته
قدم اوراقه الى منشأة عسكرية ضخمة تسمى حطين واستوعبوه مهندسا بقسم الانتاج
راتب فخم ....
راسل ام الحاج واخبرها اين استقر به المقام .....لم تكن سعيدة بذلك
اعجب بشخصية صدام حسين.....كان كثيرا ما يظهر في التلفاز في الجبهة مع جنوده .....استمتع بالعمل والقراءة معا....
مضت السنة الاولى والان يجب عليه ان يسافر خارج العراق ويرجع حتى يصبح مستحقا لتحويل جزء من راتبه الى العملة الصعبة...قرر السفر الى تركيا فربما استطاع ان يؤشر دخولا الى لندن......ركب البص السياحي الى تركيا ...يا لجمال الشمال العراقي ....خضرة وزهور ... جبال ووديان.......بعد ساعات من السفر المريح وصل الى مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى......ومن ثم واصل رحلته شمالا حتى مدينة زاخو على الحدود مع تركيا دقائق قليلة تمت فيها اجراءات الخروج من العراق والدخول الى تركيا...واصل البص رحلته في الاراضي التركية ....حتى مدينة ماردين .....هنا النوم ... ثم مواصلة الرحلة في بص تركي الى استنبول ورجوع البص العراقي الى بلاده محملا بالعائدين من تركيا .....تحرك البص التركي الساعة العاشرة صباحا متجها صوب مدينة استابول .. قيل لهم ان مدة الرحلة 18 ساعة .... الريفي التركي شبيه بالريف البريطاني ان لم يكن في جماله ولكنه شئ يسر النفس على كل حال.......عقبة جبال طوروس ... شئ رهيب .... وانت اعلى قمة الجبال لو نظرت اسفل لرأيت البصات الصاعدة كبيت الكبريت ....كيف رصف هذا الانسان العبقري هذا الطريق؟؟؟؟تعرجات ...صعود.... ازيز .... والطبيعة لا تبخل بالغمام وزخات المطر واخيرا استوى البص في الطريق وسار حتى دخل مدينة اضنا (Adana) عند العاشرة مساءا....صاحبنا شالتو نعسة ولكنه فجاة شعر برجة قوية وشعر بالبص ينقلب .... وحس بضربة قوية فقد بعدها وعيه بالكامل .....
اين انا؟؟؟؟؟؟
(Adana Devlet Hastane) مستشفى اضنا الحكومي حيث استعاد وعيه....كسر في جريدة اليد اليمنى... جرح عميق في لوحة الكتف الايمن ...جرح غائر قريب جدا من العين اليمنى.....لو لا ان لطف الله لفقد عينه.....ملابسه ملطخة بالدماء ووجهه مغطى بالشاش الطبي ..... يده اليمنى داخل الجبص.....
دكتور جلال سيشنتي طبيبه المعالج يتحدث قليلا من الانجليزية ....الاطباء الاتراك عامة لا يهتمون باللغة الانجليزية ....
اتصل بام الحاج والتي اسرعت اليه في اضنا ....فرح برؤيتها هي والحاج ...تماثل للشفاء سريعا .... زار دكتور جلال في بيته وتعرف على اسرته الصغيرة ولد وبنت فقط ... الولد اسمه ديفرم وتعني الثائر (Revelutionerist).... امضى وقتا طيبا مع الحاج وامه ... زار مدينة اناتاليا ....اتفق مع ام الحاج على الحضور اليه في بغداد بعد ان يرجع اليها ويؤثث المنزل .... رجع الى بغداد ورجعت هي الى لندن وصار ساعي البريد يسعي بينهم جيئة وذهابا...
اخبرته انها ستصبح اما مرة اخرى .....مرت الايام..... المولود بنت..... اها نسميها منو؟؟؟ لسة صاحبنا مؤمل الاستقرار في بريطانيا نسميها اسكارليت..كان معجبا ببطلة قصة ذهب مع الريح اسكارليت اوهارا..لا نسميها سلمى .... اسم يصلح في اوربا وفي السودان.....لا ... اخيرا اتفقا على تسميتها باميلا.....
رجع الى بغداد ...ومن ثم نقل الى مدينة الناصرية في محافظة ذي قار .... شاهد بادية السماوة ....ومدينة البصرة...قرا شعر بدر شاكر السياب... جلس مستمعا في صالون نازك الملائكة.....استمع الى البياتي.... استمتع بغناء ناظم الغزالي وكاظم الساهر
ومرت الايام حلوة وجميلة .....
وخبر اخر حلو
ستحضر ام الحاج ومعها الحاج وباميلا الى العراق يوم 3/8/1990 على امل ان تقضي معه الاجازة فان عجبها المقام ستطلب الانتقال الى العراق والا ستعود.......اصبح يحسب في الايام ليرى الحاج واخته ... بقي اسبوع.....خمسة......ثلاثة ايام......
الخميس 2/8/1990 اجتاح صدام حسين الكويت واجتاح معه كل امل في لم شمل اسرته...
لن تحضر ام الحاج خاصة في ظل الاجواء العدائية بين الغرب والعراق ....
اصيب بنكسة كبيرة وتاثرت نفسياته.....ليت صداما اجتاح كل الخليج بس بعد يوم 3/8 ....ماذا كان يضيره لو انتظر يوما او يومين......؟؟؟؟
الستة شهور التالية....قرعت طبول الحرب....
طلبت الدول الغربية من رعاياها مغادرة العراق ...... طلب صدام من العرب البقاء في العراق للدفاع عن العراق..... من يتخارج يسمى متخاذلا .... طلبت منه ام الحاج المغادرة ... ما كنت يوما متخاذلا ....
16/1/1991 الجو بارد جدا والظلام كثيف ...وفجاة ازيز الطائرات يملا الاجواء في سماء الناصرية ...لقدضرب الاوغاد بغداد ....
اربعون يوما من القذف المكثف.....دمروا وحدات الجيش العراقي في الكويت وحطموا كل الجسور على نهري دجلة والفرات
ودمر مكتبه مع فرع المنشاة ...... كانت ايام عصيبة....... اجتاح الامركان جنوب العراق حتى قريبا من الناصرية .....ووقفت الحرب اخيرا وانسحب الامركان الى الكويت بعد ان تم تحريرها ...
رسالة من السودان ....ابنة خالته رات صورته مع عائدين من العراق من سكان الفكي هاشم تربطهم بهم علاقة نسب...اعطوها عنوانه فارسلت له رسالة اثارت عواطفا ظنها قد ماتت...رد على الرسالة.... رسالة اخرى من اخيه... لن ينساها ابد الابدين......
اخونا عبد الرحمن ...نحمد الله ان عثرنا على اثركم الذي فقدناه منذ زمن بعيد....دارت الحياة فينا واخذت خيارنا في غيابكم
1/امنة الجزولي رحمة الله
2/ احمد الحاج محمد
3/محمد خير احمد الحاج
3/بتول احمد الحاج
4/محمد علي الحاج
5/ امنة الحاج
6/ عبد اللطيف الجزولي رحمة الله
7/............................
./............................
30/ حرم قنيب
تسعة وعشرون فردا فيهم امي وابي واختي واخي وعمي وعمتي وخالي وخالتي و ابناء اخ وابناء عم والثلاثين والدة اعز اصدقائي الشهيد فيما بعد محمدخليفة احمد حرم قنيب..لهم الرحمة جميعا ..ملعون ابوك غربة .....اخوي دا جن والا شنو؟؟؟ ما يقسم الاخبار دي شوية ...تلفون صارم ..اسمعي يا ام الحاج جهزي نفسك للعيش في السودان...لا يمكن ان تتخذ قرارات هكذا من دون مشورتي.. انا لا اشاور انا اقرر فقط.... عاوزة تعيشي هناك اهلا وسهلا لا ما عاوزة انت حرة....فعلا انا حرة ..لا اتخذ قرارتي هكذا ارتجالا... انا راجع السودان ....
واخيرا 30/8/1992 تحرك من العراق الى الاردن عن طريق طريبيل الرويشد برا ... وصل عمان ....تاخرت السودانية يوما كاملا عن مواعيدها المحددة ..
سنراكم في السودان ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الجمعة 4 يوليو 2014 - 8:11

وصل مطارعمان الدولي بعد رحلة طويلة من بغداد ..لوحة حركة الطيران تعلن ان الطائرة السودانية التى ستقله الى الخرطوم ستتاخر ساعة عن زمنها المجدول ولكن الساعة تلو الساعة تمر ولا تظهر السودانية واخيرا اختفى اسم الطائرة السودانية من اللوحة.......ظل ومن معه في ترانزيت مطار الملكة علياء في انتظار السودانية... المسجد الصلاة ...البوفية اكل سندوتشات....الرقاد على الارض.. وهكذا ....تعرف في مسجد المطار على اخ عراقي اسمه نزار الدوري....سلفي ...هارب من نظام صدام .. بدعوة من خاله الذي يعمل في الخرطوم ....اخبره ان خاله كمال الدوري مهندس اسلامي كبير كان يعمل محاضرا في امريكا ولكن خوفا من ان تنشأ ابنته الوحيدة في بلد غير اسلامي قرر الهجرة الى السودان وحسب قوله ان الاسلام الصحيح في السودان...وان النظام القائم في السودان نظام اسلامي
اخيرا وعند الساعة الحادية عشر ليلا من مساء يوم الاثنين 31/8 جلس في مقعده في الطائرة السودانية....جلس الاخ العراقي بجانبه وتجاذبا اطراف الحديث والذي تشعب وشمل الدين والتاريخ واللغة العربية ... كان رجلا مثقفا لسانه حلو...
وعند الثالثة صباحا حطت بهم الطائرة السودانية في مطار الخرطوم الذي فارقه منذ سنين عددا....حظر التجول ...غير مسموح التحرك قبل الرباعة صباحا ....زميل سفره العراقي يحمل رقم هاتف للشركة التي يعمل خاله مديرا لها ....
اخي الوقت متاخر والشركات لا تفتح ابوابها قبل الثامنة صباحا ومازلنا في اول الفجر....سنركب تاكسي وتذهب معي لبيت اخي في امتداد الدرجة الثالثة وبعدها سنتصل برقم الهاتف ونعرف اين مقر الشركة ....وكان صاحبنا الذي عاد قرويا كما كان بمجرد ان وطئت قدماه ارض بلاده لا يريد ان تتغير الصورة الجميلة التي يحملها العراقي عن السودان بمجرد ان يصطدم بالتكاسة والفنداقة.....وفعلا اخذه للبيت الذي لم يكن فيه احد سوى بنت اخيه فابوها وامها في رحلة علاج في القاهرة....يذكرجيدا الجو صيف حار ..... ولم تمضي سوي دقايق حتى انفصل التيار ....الكهرباء قطعت....بعوضة وحر ... يا حليل لندن وجو لندن...
وما ان اصبح الصبح حتى عم الخبر وازدحم بيت اخيه.... حمد الله على السلامة... الفاتحة في الاموات .... مبروك الجية.... والعراقي مندهش....اخوه... ابن اخيه.. ابن اخته ...اخته ... كل اسرته ...ابناء عمومته.... اصدقاؤه....وهلما شدا(جرا لا تكفي) وجوه عرفها.. ووجوه غابت عنه .....اسماء تذكرها واسماء بخرها....
واخيرا طلب من احد اخوته ان يوصلهم حيث مقر الشركة .... اتصل بالشركة... اسمها وادي العقيق عرف فيما بعد انها مملوكة للشيخ اسامة بن لادن.....مقر الشركة في الرياض
ركبا سيارة اخيه وذهبا الى حيث مقر الشركة ...سأل من كمال الدوري اخبروه انه في الدمازين برفقة الشيخ اسامة(اول مرة يسمع باسم اسامة بن لادن) وسيحضرون بعد يومين ....قال له الضيافة ثلاثة ايام ..امكثها معنا الى حين حضور خالك....وفعلا..
اقربائه تفانوا في خدمتهما.....اخذوهما لمشاهدة معالم الخرطوم ..نادر عطا..نادي الشرطة وشراب القنقليس الرهيب...نادي الضباط والفراخ الفاخر....ذبائح وفسح ....ويوم الخميس شركة وادي العقيق حيث التقيا كمال الدوري ...ازداد تيها وكاد ان يطأ الثريا باخمص قدميه عندما قال الخال لإبن الاخت: ان مافعله هذا السوداني يفعله اي واحد هنا انهم جميعا هكذا....افترقا على امل اللقاء ....وعاد الى بيت اخيه.....
السبت 5/9 هطلت امطار كما لم تهطل من قبل ....انقطع التيار .... وعند الحادية عشر مساء حضرت عربة بها عدد من الافراد ...طرقوا الباب ... رد عليهم ابن اخيه ....ادخلهم للداخل وسالوه عنه ... انت عبد الرحمن محمد الحاج؟؟؟لا .. انا عبد الرحمن احمد الحاج...اين ضيفك العراقي؟؟؟؟؟ والله ما عارفوا وين اسي بس قريبو في شركة في الرياض.... ما مشكلة عاوزنك خمسة دقائق ..نحن جهاز الامن العام. اوكي وركب معهم العربة ......... وكانت الدقائق الخمس اعتقال اربعون يوما...
سنواصل بحول الله

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الجمعة 4 يوليو 2014 - 8:18

تحدث قائد حملة اعتقال القروي مع احد مرؤسيه قائلا : المطرة دي دخلت الناس ديل في الجحور والا شنو...؟ولا مفرزة واحدة ..؟فرد المرؤوس قائلا: انت يا سيادتك مفتكر الناس دي كلها بتشتغل زيك؟؟؟؟ثم مدح كل منهم الاخر واخير طلب القائد من القروي ان يجعل راسه بين قدميه حتى لا يرى الى اين هم ذاهبون ..ولو يعلم ان القروي المسكين كاد ان ينسى معالم الخرطوم جملة وتفصيلا ما طلب منه ذلك....
بعد مدة ليست بالقصيرة وقفت العربة امام احد المباني سمع صرير ابواب تفتح... تدخل العربة وتقلق الابواب مرة اخرى ...انزل .... ادخل في غرفة صغيرة ...طلب منه ان يرفع يديه الى اعلى في مواجهة الحائط ..... سمع اذان الفجر .... قيل له : تعال صلي ...بعد الصلاة ساقوه الى مكتب له استقبال يجلس عليه مجموعة من الشباب ...قال له احدهم وهو في طريقه الى غرفة مكتوب عند بابها (المدير)اتشهد.... لا يكذب عليكم انتابته فترة خوف ....ثم دخل الى المكتب ..مكتب ذو اثاث فاخر ...طربيزة فخمة يجلس خلفها رجل احوص او اعور تقريبا ....عندو عين طافية..مجموعة كراسي اخرى يجلس عليها شباب .....اجلس ... قالها الاعور بصوت غير مرحب....فحص قصاصات ورق امامه ثم رفع عينيه (الطافية والنصيحة) وقال : انت قريت الثانوي وين؟؟؟؟شندي..دفعة كم؟؟؟79.التفت الى الجالسين وقال لاحدهم ؟؟؟دفعتك...ساله الذي يفترض انه دفعته قائلا في ياتو فصل؟؟؟ ابو بكر..انت شبه ابو بكر؟؟؟؟ ثم اسئلة مسيخة لا طعم لها ولا لون ثم فجاة سالة الاعور :ماهي فرائض الحج؟؟؟وبدون تفكير قال :ما بعرفها...طيب اللحية الطويلة دي لي شنو؟؟؟بكرة بحلقها ....كمان معاك قطامة؟؟؟ حس بخطورة الموقف ..الناس دي ممكن تكتلو وترمي جثته للكلاب ومافي زول يقلوهم تلت التلاتة كم؟؟؟انتهت التحريات مع شروق الشمس ..نفس العربية التي ادخلته الى هذا المكان اخذته منه..وبنفس الكيفية ...وجهه بين رجليه...وبعد نصف ساعة تقريبا وقفت العربية امام مبنى اخر ..صرير الابواب تفتح..تدخل العربة....صرير الابواب تقلق ..انزل ...اول ما راى صبي جنوبي ابنوسي البشرة .يجلس تحت شجرة نيم كبيرة ...رجله مقطوعة ...حاول ان يعرف اين هو...راى مبنى عالي...تذكر.... انه مبنى ستي بانك في شارع البلدية...لكن ما هو موقعه بالنسبة للمبنى..؟؟لا يدري..ادخل الى غرفة استقبال ...اسمك؟؟ مكان سكنك؟؟؟.عمرك؟؟؟..قبيلتك؟؟؟ خذه الى مجلس الوزراء...والا اقولك احسن خذه الى البرندة...وجد حوالي 18 معتقل اخر في البرندة ..تذكر الداخلية في شندي...الفرق هنالك يفترشون العناقريب والسرائر وهنا يفترشون الارض...يا حاج انت زح لي ولدك خليه يكون جنبك ....نشوفلك كرتونة ترقد فيها لامن يجيبو ليك لحاف....وانحشر بين رجلين عرف فيما بعد من كان على شماله هو اللواء بيتر سريلو حاكم الاستوائية السابق..ومن كان على يمينه هو القاضي عبد الرحمن ادريس (لقب بالقاضي الهارب في عهد نميري بعد انقلاب المرتزقة عام 76)
المعتقل هو عبارة عن بيت يتكون من ثلاثة غرف وصالون وبرندة ومطبخ وحمام داخلي ومصلى ملحق بالمنزل مصنوع من الحديد والزنك..
يطلقون اسماء على اجزاء البيت ...احدى الغرف تسمى مجلس الوزراء..واخرى تسمى الكنيسة....جملة المعتقلين 110فرد....كل الاطياف....ضباط شرطة ... ضباط جيش...اطباء...محامين... نقابات ....شيوعيون ...بعثيون....عرف ان الجهات المعتقلة مختلفة...امن عام... امن اقتصادي....شرطة...الحراس لهم اسماء (كودية) جهاد ..سكسك..ابو زيد وطوكر
كل جهة ترسل عربة لتحضر لها معتقلها لتتحرى معه ومن ثم ترجعه للمعتقل
اخذوه للتحري مع الاعور ...لا جديد اسئلة سمجة... هذه الصور تخصك؟؟؟نظر اليها وقال نعم ....هذه ام الحاج..زوجتي...لماذا سافرت معها انت بالذات؟؟؟وبكل حرقة رد ولماذا لا اكون انا ؟؟؟
ارجعوه الى المعتقل مرة اخرى....
جاء احد الحراس وقال نتسلى معكم شوية...وطلب من بيتر سريلو الوقوف.معليش ياسيادتك عسكري ازبليطة يوقف لواء.. فرد اللواء :زمنك.سال احد ضباط الجيش المتقلين وقال 5×24 بي كم؟؟؟فرد الضابط 120..طيب لو الجيش عاوزة تبقى مية؟؟؟رد الضابط خلاص تبقى مية ...تململ القروي غيظا وكاد ان ينفجر فساله العسكري الازبليطة 5×24 بي كم ؟؟فرد القروي :ما قلو ليك 120..طيب لو الجيش قال مية؟؟؟ يبقى الجيش غلطان...لا حول ولا قوة الا بالله..كانه قد قال كفرا ...نادى كل رفاقه وقال تعالوا شوفو المستاء دا قال الجيش غلطان....ودوه الشرقيات...وهنا تدخل القدر لينقذه من الشرقيات التي عرف فيما بعد انها زنزانات للحبس الانفرادي ملحق بالمبنى ومفصولة عنه بالواح من الزنك والسلك الشائك..بدات بطنه في الانتفاخ المزعج والملحوظ.... وكادت روحه تزهق..لحسن حظه يوجد طبيب نقابي (دا سبب الاعتقال)اسمه مجدي يعمل مع دكتور حسين ابو صالح(تخصص دماغ ) طلب قطعة فحم وغسلها بالماء وطلب منه بلعها ....وفعلا بدا الانتفاخ في الهبوط تدريجيا حتى اختفى تمام وغرق في نومة الاحلام المزعجة
اركب.....ركب.. وضع وجهه بين رجليه....نفس المبنى الذي يراسه الاعور...يا زول انت ما عاوز تقولينا سافرت انجلترا مع البنت دي ليش؟؟؟
خذوه فسحوه..
ادخلوه في غرفة 3×3 متر ....لها بابان متقابلان ولا نافذة ..ارفع يديك...واجه الحائط ...طفا النور وخرج ...فتح كفيه وقال يارب ...
لم تمضي دقيقة من دعائه حتى عاد سجانه ..اشعل النور وهنا استخدم القروي ذكاءه وصار يتنهد ويتنفس بصورة سريعة وعالية فساله السجان (ملازم اول اسمه حامد فرح الحاج) ماذا بك؟؟؟ فاشار الى صدره من دون ان يتكلم...شغل المروحة وطلب منه الجلوس ..وبدا يهبهب له حتى هدا وقال له عندك زيارة..اخذوه الى مكتب الاعور(مقدم اسمه صلاح عبد الله قوش) هنالك وجد رائد وقتها اسمه جمال عمر محمد ابراهيم الحاج دفعته حتى نهاية المتوسطة ...وقف صلاح قوش وقال اخليكم مع بعض وطلع...تعانق القروي وقريبه الرائد ... ثم قال له دا شنو البحصل لي دا.؟؟؟..ديل اعتقلوني ليه؟؟؟انا سافرت بجوازي ورجعت بجوازي؟؟؟والله العظيم لا واعي ولا سكران ما اديت زول معلومة تضر بالسودان او الاسلام ؟؟؟ هدأ من روعه وقال غيابك الطويل اثار كثيرا من الشكوك والاشاعات..سمعنا انك كنت في جنوب افريقيا العنصرية واسرائيل ....وقالو ان الانجليز استفادو من ذكائك لمصلحتهم...حتى الامريكان... وووووو...بالله تاريني انا مظلوم قدر كدي وماني عارف؟؟؟وحكى ليهو قصص عنه يشيب لها الولدان ... فقال حسبي الله ونعم الوكيل....قال له جمال قبل ان يودعه:..الناس ديل نفسهم طويل ..بس قول الحقيقة في اي تحري عشان الحقيقة تظل ثابتة ..اذا مسكوا عليك كلام مغاير لكلامك تبقى مشكلة...( يعني اسي تهمتي اانا شنو؟؟)...قالها والمصران يضغط عليه...اسمع اي ثورة لازم تحمي نفسها.... وصلتها اشاعات وتريد ان تتحقق منها ومتى ما ثبت لها انك برئ سيطلقون سراحك؟؟؟ارجعوه الى المعتقل وتحاشى سجانيه اي احتكاك به حتى لا ينفجر مصرانه العصبي...
الله يطولك يا روح
مرت الايام بطيئة ..برنامج روتيني ...يبدا صلاة الصبح وينتهي بعد صلاة العشاء اذا لم تكن مطلوبا للتحري...فعندها قد تقضي الليل بره المعتقل....تقيف في صف دورة المياه عند الفجر..2( دورة ل 110 معتقل)....تصلي الصبح ... ...تجلس في المصلى تقرا قران.....سبعة صباحا التمام....مجموعة تنضف الفول والخضار(جابت لها وريق خدرة كمان)... مجموعة تكنس الحوش من اوراق النيم المتساقطة.....الفطور الساعة 10 فول او عدس .... ترقد .... تقوم تصلي الضهر ...الساعة تلاتة الغداء.....(حمدو في بطنو) تصلي العصر ..تمام المساء.....تصلي المغرب...تشاهد برنامج في ساحات الفداء اجباري.......العشاء بما فطرتم به....وهكذا...
في احد المرات كان في نبطشية كنس الحوش وبينما هو يكنس امره الحارس ان يلتف عكس الباب عشان في عربية داخلة ...عمل نفسه ما سامع وبدا في الكنس معطيا ظهره الباب ناظرا بين رجليه ليعرف اين هو ... لحسن حظه ولغباء معتقليه راى لافتة من الاسمنت مكتوب عليها شارع علي دينار....قال محدثا نفسه (بس اطلع من هنا واشوف انا كنت مدسوس وين).....
تحري....الاسئلة تزداد سخافة ...والحرج يرتفع عندهم .اظنهم سالوا نفسهم بماذا سنبرر اعتقاله؟؟؟زيارة اخرى من الرائد جمال ومعه حبوب لبراكس..(اول مرة يسمع بها) بتعالج المصران ..
ساله احده بتعرف اللواء بركات؟؟؟ لا .. منو دا... طيب عامل ليك زيارة في الخارج ...غير ملابسك وسوف تمشي زيارة ...اخذوه ليلا الى مكان لا يعرفه ....منطقة عسكرية ..كالعادة وجهه بين رجليه ولكن من نداء ثااااااابت عرف انه سيدخل منطقة عسكرية...وما ان دلفت العربية الى الداخل حتى قالو له ارفع راسك ...لم يدرك اين هو....انزل.... دخل دليله في احد المكاتب تبعه وفي الداخل وجد اخاه الكبير واخته الكبيرة ...كانت لحظة عنيفة ....كانت هي المرة الاولى التي سالت فيها دموعه..اخوه الكبير عسكري قديم يلقب بالشاويش حضنه بقوة وقال...يا زول انت سويت حاجة؟؟؟؟اقسم باغلظ الايمان لم يفعل شيئا ....التفت للعسكري الذي بجانبه اسمع قول لي كمندانك لو اثبت عليه تهمة الجاسوسية عفيناهو ليك طقو طلقة وارميه للكلاب.....
عودة الى المعتقل مرة اخري..
اسمع بتعرف المقدم حسن صالح عمر؟؟؟ ايوة .......قريبي....
تحسنت المعاملة .....
يومين تلاتة والعربية الكريسيدا ...دنقر.....تحري ...صلاح قوش.....واسئلة سخيفة واجوبة قدر الاسئلة...
في الابتدائية والاوسطى كنت اول فصلك صح؟؟ايوة صح؟؟؟؟في الثانوي خربطت كتير ..ليه...
؟؟؟زي دا يجاوبوه يقولو ليهو شنو؟؟؟؟
عندك زيارة مهمة
واضح ان الزيارة المهمة لشخصية مهمة .....فتشوه قبل ان يركب الكريسيدا البيضاء وهم يعلمون انه لا يملك حتى قلم رصاص.....دنقر.....وجهك بين رجليك (قاصد كرعيك) صرير الباب يفتح تتحرك الكريسيدا...حاول ان يتخيل اين هو ....ولكن كثرة التحول يمينا وشمالا ضيعا تركيزه .... عادة ما يتونس حراسه وهو في طريقه للتحري في مكتب الاعور.....اما هذه المرة فكأن على رؤسهم الطير .....شعر ان المدة قد طالت طولا ييفقد الصبر ويجلب القلق واخيرا وقفت السيارة ...انزل ....مبنى ضخم ...يقف امامه حرس مدجج بالسلاح...يا ربي حا اقابل رئيس الجمهورية والا شنو... ؟ دخل الى مكتب لم يرى مكتبا مؤثثا مثله حتى في بلاد الافرنج...خلف الطربيزة الفخمة الكبيرة شاب اقرب الى الشناة منه الى الوسامة ...وقف مادا يده مبتسما مما ازال كثيرا من الخوف في نفسه.....تفضل اجلس...جلس.... مرحب بيك ...ما يكون ناسنا اتلوموا معاك؟؟ ناسنا؟؟؟ يا ربي دا منو؟؟؟؟لا ما اتلوموا بس عاوز اعرف انا هنا ليه؟؟؟؟تعرف السر محمد علي الشيخ؟؟؟؟ منو؟؟؟؟لا ...ايوة ايوة ..السر جرنوس؟؟؟ ابن خالتي....اسمع بصراحة لخص لي اهم المحطات في حياتك منذ مغادرتك السودان الى حين العودة؟؟؟؟؟ ياخي انا حياتي عادية ما فيها شئ مهم ولا انا شخص مهم حتى اثير كل هذه التساؤلات؟؟انا سافرت من اجل الدراسة وهذا ما فعلته؟؟؟....لا نشاط سياسي البتة ....ثم انا لست مسئولا عن اي اشاعة .... استمر الاجتماع ودي....وتتطرق للوطنية ..والدفاع عن العقيدة ....الزول غسلو مخو ..قرب يبقى جبهجي ...واخيرا ...ان شاء الله يحصل خير ..سنلتقي ان كان في العمر بقية .هذا ماقله الشخص المهم للقروي ووقف معلنا انتهاء الزيارة... محدثا نفسه والله ما فاهم حاجة....ركب الكريسيدا ودنقر ..والمعتقل
يطلقون اسما كوديا على المعتقل اذ يسمونه الواحة...نسى ان يقول لكم ان اي غرفة او مكتب دخله تتصدره الاية (يا ايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينو ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) بس مااشتغلوا بيها
بعد زيارة الشخصية المهمة ....تغير اسلوب التحري معه....بدلا من محاولة الصاق تهمة التجسس به واثباتها بدأوا في محاولة استقطابه ليعمل معهم... سبحان الله ...اسمع باختياري والا غصبا عني اشتغل معاكم؟؟؟ طبعا بختيارك...خلاص انا ما عاوز اشتغل معاكم؟؟؟ليه؟؟؟ عشان ما ابقى فاسق ....
اليوم الاربعون 13/10
نادونه ومعه استاذ جاء من الضعين عشان مخصصات المحلية من كتب وادوات مدرسية (اعتقد حتى هذه اللحظة لا يعرف لماذا اعتقلوه)...ادخلوهما الغرفة التي استقبلته اولا ..وقع على هذا الاقرار. قرا الاقرار وفيه يتعهد بالا يغادر الخرطوم الا بعلم جهاز الامن العام وان لا يشترك في تجمع غير قانوني ....وان لا يقود او يشترك في اي عمل موجه ضد الدولة .... وقع ...نفس الكريسيدا(مصادرة من مصري معتقل) بجواره الاستاذ دنقرا..فتح الباب .وتعمد السائق ان يميل يمينا ثم شمالا ثم يمينا بصورة اشبه بما يحدث في الافلام الامريكية ... ثم وقفت العربية امام المسجد الكبير من الناحية الشرقية وطلب منهم النزول...اعطوا كل واحد منهم خمسين قرشا .....اعطى قروشه للاستاذ وركب تاكسي على امل ان يجد احد ا في بيت اخيه ....يا الله ما اجمل الحرية....
نواصل ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في السبت 5 يوليو 2014 - 18:36

السيد/ عبد الرحمن احمد الحاج
قد تصدق لك ب 10 ايام (عشرة ايام) لزيارة اهلك في حجر العسل وشندي على ان:
1/ تبلغ جهاز الامن العام بتاريخ المغادرة
2/ تبلغ نقطة امن شندي بالوصول
3/ تبلغ نقطة امن شندي بالمغادرة
4/ تبلغ جهاز الامن العام الخرطوم بالوصول
سبحان الله في بلدي محتاج لفيزا
ركب البص متجها صوب شندي
تدفقت العواطف وجاشت
كان الخريف ذلك العام جيدا اكتست الارض الممتدة بين الجيلي وشندي بثوب اخضر يضاهي الريف البريطاني.. والاودية جوانبها خضراء...بطنها فضي....يا الله نسى الاعتقال وايامه وعادت اليه روحه عندما اقترب من ودبانقا المحطة....تمنى ان يرى متوسطة ودبانقا ولكن الشارع يمر بجوار قلعة تخفي معالم القرية القرية الا من صهريج اسمنتي كبير يا ما قضى تحت ظله ساعات وهو طالب ......الارايل العالية والابراج تعلن الوصول الى مدينة شندي....ابلغ امن شندي بالوصول .... ثم دلف الى مطعم الملتقى.....ذهب الى قهوة التيمان ثم عاد الى شندي الثانوية ..لم يكن اروشا هذه المرة ولكنه كان اسير عواطفه الجياشة ....استرجع كثيرا من ذكرياته .....ثم توجه الى البنطون ....وهو في بطن البنطون ملا رئتيه بهواء وسط النيل فانتعش واحس انه يملك الدنيا وما فيها.....بص الجيلاني شبيه ببص ودشبرين ...وصل الصلعاب ..وادي خليل ....التقى اخته وكانت لحظات مليئة بالشجون ...قضى يومين في الصلعاب ثم عاد الى شندي ومن هنالك بص ود شبرين الى حجر العسل تذكر قول ودبادي ياني حميد القديم...
احتفل به اهله احتفالا عظيما وسمع ما سمع من روايات احيكت عليه وعنه
اخطر شئ الاشاعة ...تبدا صغيرة ثم تتحور وتتمحور لتصبح غولا مخيفا...
اقتلعته نهاية الاجازة (10 ايام) اقتلاعا وسافر مبلغهم بوصوله ..ذهب الى السفارة البريطانية لاستخراج فيزا دخول لبريطانيا ولكنه تفاجأ بانه ممنوع من دخول بريطانيا .. يا دي المصيبة
الانقاذيون اعتبرونه مع البريطانيين فاعتقلوه...والبريطانيون اعتبروه مع الانقاذيين فطردوه .
رسالة طويلة لام الحاج ....حكى لها عن كل ما مر به منذ مغادرته بغداد وكيف انه لم يمنح تاشيرة دخول لبريطانيا ..وطلب منها ان تحزم حقائبها وتحضر الى السودان.....مش ممكن المنهج والتعليم والاولاد وكلام فااااااارغ كتيييييير ... اسمعي انا بلدا ما عاوزاني انا ذاتي ما عاوزا... رفضت الجية ...وحلف بالطلاق تجي في عقاب السنة او يتزوج ....لم تاتي وعقد يوم 27/11
طلبت الطلاق فارسله لها على وجه السرعة
تزوج بنت عمه وصارع الحياة تصرعه مرة ويصرعها مرات انجب من الابناء والبنات الغريب ان بعض تواريخ ميلاد ابنائه وبناته ايام لها دوي
1/1/ 96 محمد خير (لاستقلال)
21اكتوبر الشيماء (ثورة اكتوبر)
21 يونيو (اطول ايام الصيف
سنعود ان كان في العمر بقية

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الثلاثاء 8 يوليو 2014 - 7:16

اولا لازم تطبع هذه الذكريات في كتاب يطبع ان شاء الله في مؤسسة منتدي شندي للطباعة والنشر اذا جد الاعضاء في ذلك ، طبعا الفترة التي تتحدث عنها في شندي الثانوية قد عايشنها كم تضامنا مع اضراباتكم في الداخلية ، فشندي الثانوية في ذاك الزمن تعتبر في قمة مجدها وعصرها الذهبي وكان ترفد جامعة الخرطوم سنويا بالعشرات في معظم الكليات وفي كل لديها في العشرة الاوائل عدد مقدر ولو بنتائج هذا الزمن لكان جل ومعظم المائة الاوائل منها

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 9 يوليو 2014 - 19:42

شكرا زميلي الغفير على التشجيع
ان شاء الله سنواصل في الذكريات

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 9 يوليو 2014 - 19:45

فلاش باك
طق طق طق طق كرررررررررررررر صوت وقع حبات المطر على سطح العنبر المسقوف زنكيا ...وكانت المرة الاولى له ولكثير من تلاميذ القرى المجاورة ان يسكن في عنبر مسقوف بالزنك
سمع احد اصدقائه يقول يا ربي اسي اهلنا هناك وبيوتنا عاملة شنو مع المطر ؟؟؟الله يستر ما تسمع كع مرق انكسر ..او تسمع يا ابو مروة
هنا نحن في امان سوى هذا الصوت المزعج الذي يذكرنا بان بيوتنا سوف تتماص كان المطرة دي ما وقفت
ود بانقا 1973
فلاش باك ثاني
وبلا خبر صوت الرصاص ملا الدنيا
سجمي كتلنا(بكسر الكاف) دا شنو؟؟؟عمتي تحت السرير
قالو في مرتزقة دخلو الخرطوم
الله يقرف الخرطوم ويقرف ناسا نحنا الجابنا هنا شنو؟؟؟؟
حضر الخرطوم لاستخراج شهادة جنسية ..كانت عمته حضرت قبله للعلاج ... ذهب ليزورها فب بيت اخته في اطراف الصحافة وما ان جلس يسال عمته عن صحتها حتى انفجر صوت الرصاص كالمطر ..وكانت المرة الاولى التي يسمع فيها صوت رصاص بهذه الكثافة
الصحافة
يوليو 1976
فلاش باك ثالث
الحنين وداني جيت بالساقي سادر
قلت انشد ناسا عن زولي المسافر
كان القروي يحب يحب قريبته القروية والتي كان لا يرى سواها حسنا واشراقا
كانا يلتقيان كثيرا بحكم القرابة ..لم يبح لها بحبه ولكنها كانت تقرأه في عيونه...امامها كان يظهر بمظهر الرجل الكامل بالرقم من سنين عمره التي لم تتجاوز 14 لا يسف الصعوط امامها لا يتفاصح كما هي عادته مع اقرانه ...لايشاغل لا يعاكس ...دخلت المدرسة في سن السادسة ودخل هو في سن الثامنة ..اصبحت امامه في المدرسة بالرغم من انها يكبرها بعام
حان الامتحان لطلبة الصف السادس وسافرت محبوبته الى شندي لاداء الامتحان ..غابت عن القرية 7 ايام فغاب النوم عن جفونه... كان يساهر الليالي ناظرا الى القمر عسى ان تتلاقى الانظار ...كان يحسب الايام المتبقية اكثر من مرة في اليوم ....
كتب الشعر (مجازا) فيها .... واخيرا الاربعاء اليوم السابع للغياب ....عند الاصيل وقرب المغيب تعلق نظره ناحية وادي ابو طليح يحسب الثواني كي يرى بص ود شبرين عائدا من شندي يحمل في جوفه تومته....جلس على مكان عالي يسمى (الدمبوية) كل حواسه في حالة تاهب كامل .....
(بص ود شبرين مو عارف شايل اعز زول جواه وماهماهو حالي البي مادام نورو وضواهو...)...
حالته عصية على الوصف... اذناه تلتقط ازيز عربية من اقاصي المكان فتتسمر عيناه تجاه الصوت فتظهر عربية غير التي يريدها.... ثم صوت اخر وخيبة امل اخري .... غابت الشمس وسكن المكان فاصبح يسمع اصوات عربات وعربات ويستقبل ويودع وبص ود شبرين عصي الحضور ...وكاد ينفطر قلبه .... حين فجاة راى وسمع وجسد بص ود شبرين هيبة وجلالا ...ثم ركض الي حيث يتوقع نزولها...قدام دكان عبد العزيز ...حضرت وشع النور في القرية وعادت اليه احلى الليالي
حجر العسل مارس 1972
فلاش باك رابع
اساذ الرياضيات مدرسة ودبانقا المتوسطة هجو الطاهر طه قاسي لا يتساهل في قوانين الرياضيات..لا يتساهل في اخطاء الاهمال... لا يتساهل في جداول الضرب ...كل 15 يوم امتحان.......جلد القروي في نمرة واحدة ..غلطة اهمال ... تذمر كثير من الطلبة ..... ودب الخوف وسط الطلاب ...سهروا حفظا للقوانين وجداول الضرب... لقبوه بالسفاح....ولكنه لم يغير سياسته تجاهم.....وللحقيقة كان يجيد الشرح وتوصيل المادة ولكنه كان جلادا ايضا ....اتفق القروي مع احد اصدقائه والذي يجيد الرسم على رسم شخص رافعا سوط البقر عاليا ليهوي به على ظهر طالب مقوس على كرسي الخيزران وكتب القروي تحتها(Hagoo is a big slayer) وفي غفلة من البشر لزقوها في لوحة الاعلانات ...قامت الدنيا ولم تقعد.. الناظر محمد محمدالامين لا يقل قساوة عن هجو الطاهر....جمع الطلبة والمعلمين في الطابور .. الطالب الشجاع دا يطلع بره الطابور عشان نعطيهو جائزة.... ههههههه كوسها عند غافل...صمتوا صمت اهل القبور .. دا طبعا طالب جبان وقليل ادب ووووو.. مصيرو يقع في ايدي .... الاتهام كان موجها لطلبة الصف الثالث اولا عشان كلمة slayer دي طلبة اولى وتانية ما بعرفوها ..بس مو عارفين انو القروي شليق ويلقط في كلمات الثانوي ذاتو....
نفد من الجلد ولكنه انكشف بعد اسبوع واحد بس...كان استاذ التاريخ المذيع لاحقا حسن سليمان يدرس في قصة ابو العباس الملقب بالسفاح...وما ان نطق بكلمة سفاح حتى غلب الضحك القروي ولم تفت على فطنة استاذ التاريخ
ود بانقا 1974

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 9 يوليو 2014 - 19:53

فلاش باك خامس
قضاء خميس وجمعة في قرية ديم ام طريفي بصحبة صديقه عثمان نمر ...لا ينسى منظر تلك القرية الواقعة في احضان الرمال ...
يذكر جيدا انه امضى نهار الخميس في ونسة من نوع خاص مع اخ صديقه (اطرش) وكان قرويينا يجيد لغة الطرش لان له اخ اطرش ايضا له الرحمة..
كل زي عاهة جبار ...
لا ينسى ليلة الخميس في ديم ام طريفي ...كانت ليلة مقمرة ..... القمر في منتصف السماء ...ينعكس نوره على الرمال فتتحول الى بساط فضي...تتخلله بقع سوداء هي ظل الاشجار المتناثرة امام القرية...روعة ......يذكر جيدا البئر التي هي امام منزل صديقه ...دبت فيها الحركة منذ صلاة الصبح ...نساء ينشلن الماء ..رايحات غاديات ...
ديم ام طريفي 1973
فلاش باك سادس
الاستاذ حسن حامد ينهي املاء من كتاب المطالعة ...كانت طويلة ومملة على غير العادة ..كانت اماليه من كتاب الامالي ابو علي القالي..قصص وحكم ومواضيع شيقة
ما ان قال نقطة .. ضع القلم حتى قال القروي بصوت مسموع (صدق الله العظيم)
من قال صدق الله العظيم؟؟؟ وقف خجلا ..انا يا استاذ... غضب استاذ حسن حامد غضبا عنيفا والقى على مسامعهم خطبة عصماء يذكر منها( ما عهدناك هكذا يا عبد الرحمن...لقد استهزأت بالفصل ..لقد استهزأت بالاستاذ...وفوق هذا وذاك لقد استهزأت بالقران..ثم التفت الى عثمان نمر وامره باحضار السلمة (مطرق من اشجار السلم )
جلده 5 سلمات مازالت توجعه
ودبانقا 1974
فلاش باك سابع
خريف 1967
من دغشن بدري يسمع في هدير سيل اب قيدوم بعد ليلة ماطرة
قريته شرق الوادي ومدرسته غربه
اذا مافي مدرسة معناها في رعاية غنم لهذ دخل في جلابيته القصيرة المكرمشة ولف عمته القصيرة (نص متر) ودرع شنطته المخلاية (دمورية)على كتفه وتوجه صوب المدرسة
عند ضفة وادي اب قيدوم الشرقى تجمهر عدد كبير من البشر رجالا ونساء واطفالا من سكان قرى القصيراب غريقانة والديوماب وابو طليح والمريوة وحلة دكين يمتعون انظارهم بمنظر الماء المندفع صوب النيل
ومن الجانب الاخر تجمهر عدد مماثل من سكان قرى اب قيدوم وحلة عمر والمصلحة وما جاورهم
اشار احد المعلمين من الجانب الغربي بان اليوم اجازة
اكفهر وجه القروي وعربد وازبد ثم انطلق راجعا الى حيث غنيماته المحبوسة بامر الفيضانات نيلا والامطار خلاءا
جدع جلابيه المطينة بفعل الوحل ولبس لبس خمسة (عراقي لونه كلون زينب) لاهو بالاحمر ولا هو بالاصفر ..انه عراقي من الدمورية ولكن بفعل العوم في موية الدميرة والتلاشق بالماء مع اقرانه و الدفيق (افتحوا الدكشنري ) اصبح لونه اميل الى لون الارض
وكسح في ذالك الجو الماطر بغنمه نحو القلع
نفخ البارويلة(معرفة في بوست اخر) فاصدرت انغاما جميلة في نظرة
شرب اللبن الني من الضرع الى جوفه لا غرابة فقد كان كالورل
ولانه احب المدرسة فقد تمنى ان ينحسر الوادي حتى يسمح له بالعبور الى المدرسة في الغد

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الأربعاء 9 يوليو 2014 - 19:57

فلاش باك بعيييد
العيد حلا فحلا ربعنا العيد وللمسرات في الالباب توطيد
تعدو لياليه عدوا وهي ناصعة وما سواها فيها البيض والسود
قد يحسب الغر جهلا لا ربيع لنا كلا فان ربيع القرية العيد(ادريس جماع)
لبس الجلابية الجديدة ثم وضع العمامة القصيرة وتوجه صوب الفسحة الكبيرة الواقعة خلف القرية حيث تجمع الناس اطفال وشباب ..رجال ونساء
كان المنظر جميلا ..جميع الالوان ان كان اللون الابيض هو الغالب
يذكر انه في السجود للصلاة عفص حصاة المته فخرج من الصلاة غير خاشع
وما ان وقف الامام خطيبا حتى انفلت من بين الصفوف يلعب مع اقرانه..يسلم على هذا ويسلم على هذا..
العيد مبارك علينا وعليكم يتبارك ..جملة سمعها ذلك اليوم اكثر من مائة مرة ثم تسلل منشطحا نحو البحر (النيل)
في الطريق الى البحر وجد متسللا اخر في عمره
لعبا مرحا ما طاب لها اللعب والمرح ثم قررا في خطوة خطرة السباحة
كان القروي صاحبنا يجيد السباحة التى تعلمها في سن مبكرة اما القروي الاخر فكان اسرع من الحجر الى القاع
اختارا منطقة مشرع مرنات حيث لا اشجار ولا تمساح ...حذر صديقه من الذهاب بعيدا عن الشاطئ حيث المياه ضحلة
ولكن القروي المشاتر انزلق في العمق واصبح يغطس ويقلع ويصيح ..لحظتها كان قرويينا بعيدا عن الشاطئ يستعرض مهاراته السباحية ...شاهد صديقه في حالة غرق ..كاد ان يغرق لنفسه من الخوف ..تمالك قوته القليلةوسبح نحو الشاطئ
يا ابو مروووووة................
في لحظة بين اليقظة والاحلام والافكار كان هنالك منقذ
لا يعرف سببا لتواجد ذلك الرجل(الطيب حسن عبد المولى) في تلك اللحظة في ذلك اليوم
كانت هي الارادة الالهية ان يكون هنالك انسان
جلدة كان افضل منها الغرق من المنقذ
وجلدة اخرى في البيت بسبب الغياب يوم العيد
وجلدة ثالثة بعد ان تكشفت الحقائق
حجر العسل 1966
الزمان :في وقت ما من العام 1969
المكان : الفصل الثالث(تالتة) مدرسة حجر العسل الابتدائية
المعلم:بشير ابراهيم حمزة
الحصة: جغرافيا سبل كسب العيش في السودان
كما جرت العادة في حصة القصة ان نجلس على كنبة الكتابة ونضع ارجلنا على كنبة الجلوس ونربع ايديا وننتبه
يستطيع القروي ان يتذكر ذلك اليوم جيدا وخاصة طريقة الاستاذ في التدريس
.....اليوم حا نقوم برحلة لزيارة صديق في منطقة بعيدة تسمى القولد بالقرب من دونقلا
وعشان نمشي هناك حا نركب القطر من محطة جبل جاري الى كريمة ومن هناك حا نركب الباخرة الى القولد
يلا بكرة كل واح يجيب الحمار بتاعن وكمان معاه اخوه الصغير عشان بعد نصل المحطة يرجعو الحمير
انت يا ولد اربط البطان دا كويس ما عاوزين واحد يقع
يا سلام شوفو المناظر دي سمحة كيف؟؟؟خضرة في اي مكان... داك وادي ابوطليح ودا وادي اب قيدوم....انهر سريع عر عر عر ..زز شايفين الجبال ديك على يمينا؟؟؟اها داك فرق السريج ونهايةالجبال شلال السبلوقة.....ديك محطة جبل جاري ...شايفين الجبال العالية القدامنا ديك؟؟ ايوة دي البوابليس ...خلاص وصلنا المحطة ...اها انت يا شفع رجعو الحمير واعملو حسابكم ... ما تلعبو في الدرب
دق دق دق دق قلبي انقطع اي ياهو دا القطر .. اركبو براحة ؟؟ كلنا تامين ؟؟؟ ومرت المناظر اما اعيننا و نحن في فصلنا
وتوالت الرحلات الى جميع انحاء السودان


فى القولد التقيت بالصديـق
أنعم به من فاضل ، صديقى

خرجت أمشى معه للساقية
ويا لها من ذكريات باقيــة

فكم أكلت معــه الكابيدا
وكــم سمعت اورو والودا

ودعته والأهل والعشيرة
ثم قصدت من هناك ريرة

نزلتها والقرشى مضيفى
وكان ذاك فى أوان الصيف

وجدته يسقى جموع الإبل
من ماء بئر جره بالعجـل

ومن هناك قمت للجفيـل
ذات الهشاب النضر الجميل

وكان سفري وقت الحصاد
فســرت مع رفيقى للبــلاد

ومر بي فيها سليمان على
مختلف المحصول بالحب إمتلا

ومرةً بارحت دار اهـلى
لكي أزور صاحبى ابن الفضل

ألفيته وأهله قد رحلـوا
من كيلك وفى الفضـاء نزلوا

فى بقعة تسمى بابنوسـة
حيث اتقوا ذبابة تعيســــة

ما زلت فى رحلاتى السعيدة
حتى وصلت يامبيو البعيدة

منطقة غزيرة الاشجــار
لما بها من كثرة الأمطــار

قدم لى منقو طعــم البفرة
وهو لذيذ كطعام الكســـرة


وبعدها استمــر بى رحيلى
حتى نزلت فى محمد قـــول

وجدت فيها صاحبي حاج طاهر
وهو فتى بفن الصيد ماهـــر

ذهبت معه مرةً للبحـــــر
وذقت ماء لا كماء النهــــر

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الخميس 10 يوليو 2014 - 5:15

عشان نخلي جيل المنتدي الحديث يجتهد خلينا نوصف الذكريات وان هي اكبر من ذلك بعسل الدفيق ونضيف بعض كلمات من اغنية وردي
" الدفيق الدابو ني أهلوا ضنوا عليهو وعلي"

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الخميس 10 يوليو 2014 - 7:19

الدفيق دي الجيل الحديث بالقاموس ما يعرفها ليك
نحن نخاطب الجيل القديم

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الخميس 10 يوليو 2014 - 8:48

طالما أنك تخاطب الجيل القديم نشرحها لهم

وفيما يخص كلمة دفيّق، يعقب علينا خالد محمد فرح قائلا: " فأننا نرى أن الكاتب لم يوفق في محاولته رد نوبية أصل كلمة "دفيَّق" بمعنى البلح الاخضر." ثم يضيف: " ولا ادري من اين جاء بتعريف الدفيّق بأنه : "ما يتدفق من عسيل الثمر قبل نضوجه" .. والمنطق يقول إنه إذا كان الثمر فجّاً أو نيئاً، فسوف لن يكون له عسيل يتدفق مطلقا." – انتهى.
ومصدر هذا التناقض الذي أحسه خالد في كلامنا هو أن "دفيق" فيما نرى، من الأضداد. فهي تعني رطب التمر العسيل الذي يقطع ويؤكل قبل ان يستوي ناضجا ويتحول إلى بلح. وهذا المعنى يؤكده ما جـاء فـي أغنيـة ( القمر بوبا): الدفيفيق الدابو ني أهلوا ضنوا عليهو وعلي". اي ضنوا عليه بحلاوته. كما تعني في ذات الوقت التمر (الطرح) الأعجف الفج الني. ولعل هذا المعنى الأخير هو الذي قصده آرمبروستور حين أورد في معجمه أن " دفي" البلح غير الناضج:
Diffe ; unripe dates at summit of palm.
ونقلها عنه عون الشريف حين قال دفي نوبية تعنى " التمر غير الناضج." وترجمها عكود بانها البلح الاخضر غير الناضج. غير أن عون الشريق حينما يقف في ذات السياق عند كلمة " دفيّق" يقول عنها " البلح الضامر الذي توقف نموه." أي الطرح من التمر.
ويمضي عون الشريف في تاكيد هذا المعنى حيث يقول :"ودافقت المرأة : اجهضت، دفاق." قلت والدفاق هو طرح او اجهاض حمل المراة قبل ان يكتمل. ولا يزال أهلنا يستعملون تعبير: فلانة دافقت اذا أجهضت. أما "الطرح" فلا يستعمل عندهم إلا في البهائم. يقولون الغنماية او البقرة او الحمارة طرحت اي اجهضت.
وكنا قد انتهينا في المقال محل التعقيب إلى أن "دفيق" من دفق يدفق اندفاقا فهو دافق، ومنها قوله تعالي:" خلق من ماء دافق". وما يعزز ما ذهبنا إليه أن آرمبروستور يقول في معجمه ان "دفيّق" سودانية عربية :
Diffeg, diffek; Sudan Arabic.

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الخميس 10 يوليو 2014 - 9:13

صمتك فوق رأي الظاهر بتواصل في الذكريات

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الخميس 10 يوليو 2014 - 18:46

تعرف كتبت ذكريات عن الدفيق من الجهاز المكتبي..افتكرت نفسي رسلتها..للاسف اسي بس اكتشفت انها ما مشت

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الخميس 10 يوليو 2014 - 20:17

خلاص في انتظارها وانتظار الكتاب

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الجمعة 11 يوليو 2014 - 20:41

وقد تسكت شهرزاد عن الكلام المباح

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف arahim في الأحد 13 يوليو 2014 - 6:17

ولكن شهريار لا يقبل ذلك

arahim
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 22/06/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ذكريات قروي

مُساهمة من طرف عبد الرحمن احمد الحاج في الثلاثاء 29 يوليو 2014 - 7:36

يوم في حياة القروي
العام 70 والمكان ما بين قرية المريوة ووادي اب جداد غرب الجبل
الشخوص:فارايا(رد الله غربته ان كان حيا وغفر له ان كان ميتا) قرعم ,عبد العزيز والقروي
الخريف كان رهيبا ذلك العام وكذلك البحر
تهيأ الجميع للذهاب خلف الجبل بحثا عن مرعى خصب للبقيرات ومراح الغنم والضان
تحرك الركب صباح ذلك اليوم الخريفي نحو وادي اب جداد يحملون معهم زادهم المكون من دقيق فتريتة وسكر وشاي وملح وشطة وبلح وقربة موية وكبريتة
تركوا الغنم تسرح وتمرح وافترشوا ظل شجرة ضليلة واستعدوا لتجهيز وجبة الافطار
حلبوا اللبن واوقدوا النار وعملوا عصيدة باللبن
فطروا وشربوا شاي لبن ضحى
وجلس فارايا ليتحفهم بانغام الزمبارة
وتذكر
في مرقدٍ طافت به الأحلام مشرقةَ الصُّوَرْ
للنوم قد أسلمت رأسك مطمئناً للقدر
سال الشعاع من الغصون على جبينك وانحدر
وغرقت في نسمٍ تعوَّد حمل أنفاس الزهر
أغنامك المرحات تقفز في الروابي والحفر
كم وقَّعت أقدامها في الأرض أنغام المطر
هي كلُّ ما لك في الحياة وجلُّ مالك من فكر
وإذا صحوت عمدت للهو البسيط وللسمر
مزمارك المسحور ينفث ما بنفسك من أثر
وهناك موسيقى الخرير ترفُّ خالدة النبر
فاسمع لأنغام الطبيعة مازجت لحن البشر
والزهرة العذراءُ تنظر للتدفُّق في خفر
هو عالم من حسنه يوحي الجمال المبتكر
رحم الله جماع

عبد الرحمن احمد الحاج
شنداوي مميز
شنداوي مميز

ذكر عدد المساهمات : 513
تاريخ التسجيل : 08/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى