منتدي مدينه شندي
الف مرحب بك في منتديات مدينة شندي,الرجاء تسجيل الدخول ان كنت عضوا,أو يمكنك الذهاب لرابط التسجيل لكي نتشرف بك عضوا بيننا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تأكل
الجمعة 8 يونيو 2018 - 5:23 من طرف الحسين محمد

» نميري وقصص منسوجة
الخميس 7 يونيو 2018 - 12:38 من طرف الحسين محمد

» رحل كمال عليه الرحمة
الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 7:00 من طرف الحسين محمد

» انا لله وانا إليه راجعون
الجمعة 25 مايو 2018 - 18:01 من طرف الحسين محمد

» رمضان مبارك
الخميس 24 مايو 2018 - 8:00 من طرف الحسين محمد

» إنا لله وإنا إليه راجعون
الأربعاء 28 مارس 2018 - 8:40 من طرف الحسين محمد

» تقبل الله منكم وعيد مبارك
السبت 24 يونيو 2017 - 9:43 من طرف الحسين محمد

» اللهم اغفر لهم جميعًا
الأحد 18 يونيو 2017 - 6:18 من طرف الحسين محمد

» رمضان مبارك
السبت 27 مايو 2017 - 14:20 من طرف الحسين محمد

» إنا لله وإنا إليه راجعون
السبت 27 مايو 2017 - 14:16 من طرف الحسين محمد

» مع النبيين والصديقين
الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 11:13 من طرف الحسين محمد

» دعوة للتوثيق
الأحد 19 فبراير 2017 - 23:05 من طرف الحسين محمد

» إلى رحمة الله
الأربعاء 8 فبراير 2017 - 11:38 من طرف الحسين محمد

» نعوه أخًا
الأحد 29 يناير 2017 - 11:47 من طرف الحسين محمد

» رحم الله سيد
الثلاثاء 17 يناير 2017 - 10:44 من طرف الحسين محمد

» عائشة أبو السعود في رحمة الله
الأحد 8 يناير 2017 - 10:59 من طرف الحسين محمد

» مجازر نميري في الشجرة (1)
الأحد 8 يناير 2017 - 4:08 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الإثنين 2 يناير 2017 - 5:25 من طرف الحسين محمد

» حكمة اليوم
الأحد 25 ديسمبر 2016 - 2:06 من طرف الحسين محمد

» ازيكم يا غالين
السبت 17 ديسمبر 2016 - 12:40 من طرف نزار الجمري

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الثلاثاء 7 يوليو 2015 - 13:13

مجازر نميري في الشجرة (1)

اذهب الى الأسفل

مجازر نميري في الشجرة (1)

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 11:01

مجازر الشجرة ( موطن كتيبة جعفر)
قال الراوي: " بعد عودة الملازم( أحمد الحسين) من سجن شالا بمدينة الفاشر، عمّت الكرنتينة(ب) - وهو أحد أقسام سجن كوبر- ونسة ممتعة، وكان أحمد كالعاده هو المتحدث الأساسي طيلة الوقت. كان ينقلنا من موضوع لآخر ويجعلنا نحلّق في سماوات من المتعة والخيال. كنت أُكثر من الأسئلة ونحن مستلقيان على على (نمرتينا) نخمس تدخين سيجارة. أخذ أحمد يحكي ما دار في معتقل معسكرات المدرعات بالشجرة، فقال:" قبل حضورك لمعتقل سلاح المدرعات، كان عددنا يزيد عن الأربعين ضابطًا، ومعنا اثنان من المدنيين هما : الشفيع أحمد الشيخ ( من شندي أخو الطبيب المشهور الهادي أحمد الشيخ وهو زعيم عمالي عالمي) وجوزيف قرنق ( سياسي جنوبي انضم لمايو). وبالرغم من الجو المشحون بالإرهاب الذي يحيط بنا... ذهبنا إلى دورات المياه بعد إلحاح تحت الحراسة المشددة. أخبار الإعدامات وأزيز الرصاص المنهمر كما في ميدان المعركة. كان الضباط عبد المنعم الهاموش، والمقدم عثمان حاج حسين ( الشهير بأب شيبة والمتهم بمذبحة قصر الضيافة) والرائد محجوب إبراهيم ( الشهير بمحجوب طلقة الذي هرّب زعيم الحزب الشيوعي عبد الخالق محجوب من سلاح الذخيرة) كانوا يبثون الصمود في نفوسنا، كان أب شيبة يقول:" إنّ ما وقع قد وقع ولا وقت الآن لمناقشة كيف حدث ذلك، فالوقت قصير وضيق جدًا ونميري وأعضاء مجلس قيادته كالكلاب المسعورة ولقد سمعت أن عددا يزيد على الخمسة والعشرين منكم سيتم إعدامخم، وأنا لا شك أحدهم، فمن سيكون مصيره الموت فليمت بثبات ورجولة، واحذروا أن تذكروا أي أسماء أخرى الجوّه جوّه والبرّه برّه ونحن نتحمل مسؤولية كل شيء ، عليك بالثبات وموتوا كأشجع الرجال"
انتهى حديث محجوب طلقة ونواصل.

الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مجازر الشجرة (2)

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الخميس 6 أكتوبر 2016 - 23:14

مجازر الشجرة (2)
واصل محجوب طلقة:" يجب ألا تزجوا بأحد في الموضوع نحن – يقصد هو وأب شيبة – نتحمل مسؤولية كل شيء، نحن الذين أمرناكم بالتحرك والتنفيذ، وأنتك نفذتم التعليمات كما أُمرتم، عليكم الثبات وموتوا كأشجع الرجال".
اخذوا الهاموش وأب شيبة للتحقيق وعادا إلينا بعد قليل من الوقت، وحدثانا عمّ تمّ في التحقيق معهما وإخضاعهما لمحاكمة صورية، وبعد دقائق حضر ضابط وأمرهما بالخروج، وقبل أن يخرج أبوشيبة قال:" سيبدأ بعد قليل تنفيذ إعدامنا، شدوا الحيلوأبقوا رجال والذين سيعيشون منكم عليهم أخذ ثأرنا". ودعانا وخرجا، وبعد قليل انهمر سيل من الرصاص، فصمت الجميع ، وجاء أحد القتلة شامتًا يحمل إلينا نبأ إعدام الهاموش، وجاء آخر متعاطفًا ليحدثنا كيف كان إعدامه بشعًا، وكيف مزقت بدنه مئات الطلقات من مختلف أنواع الأسلحة، ولم يعلّق أيٌّ منا. وأُعلن من ( مايكرفون إذاعة داخلية)"... تم إعدام الخائن العقيد/ عبد المنعم الهاموش. وانهمر الرصاص مرة أخرى فعرفنا أنه عثمان، وجاء بعض المتعاطفين يحكون كيف سار أبو شيبة نحو الدِّروة شامخًا وهو يهتف: عاش كفاح الشعب السوداني" وسقط في بركة من الدماء، وظل الجميع صامتين. كسر محجوب طلقة حاجز الصمت وأخذ يدعونا إلى التذرع بالصبر والثبات وقال: إن الذين سيعدمون منكم بهذه الطريقة كثيرون، فمن سيكون مصيره منكم الموت فليس أقل من أن يموت شجاعا مثل الهاموش وأبي شيبة".
نواصل...

الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجازر نميري في الشجرة (1)

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 23:04


مجازر الشجرة (3)
غريبون حقًا كان أولئك الضباط الشباب... كان كل منهم يتوقع الموت وقد سمعوا زخات الرصاص الكثيف تُمزّق أجساد قادتهم وزملائهم الواحد تلو الآخر، وبالرغم من ذلك كانوا لا يكفون عن التندّر والسخرية حتى الموت!!! لم يخُرْ أي منهم ولم تدمع لأحدهم عين... كانت نظراتهم تتوقد ببريق عجيب ينمّ عن اللامبالاة وشجاعة غريبة، وكأنّ الرصاص الغاشم لن يمزق أجسادهم كما فعل برفاق سلاحهم. كانوا يرددون أقوال ما شاهده الشامتون والمتعاطفون من وصف للطريقة التي قتل بها قادتهم وزملاؤهم. كانوا يتحدثون عن كيفية استشهاد زميلهم الملازم( أحمد جبارة) بكثير من الفخر والاعتداد، وكيف كان ينظر إلى جلاديه نظرات ملؤها الاحتقار والتحدي أثناء المحاكمة التي حضرها بعض أعضاء مجلس قيادة نميري الذين كانوا يشاهدون ويعلقون في سخرية، وكيف كان (أحمد جبارة) يردّ على الاتهامات الموجهة إليه بهدوء وثبات وكيف حاولوا أن يحملوه وزر ما ارتكب في مجزرة بيت الضيافة. وعندما نطقت المحكمة بإعدامه اندفع نحوهم برغم قيوده محاولا انتزاع بندقية أحد الحاضرين، فتكالبوا عليه وأوسعوع ضربًا وركلاً بأحذيتهم القذرة حتى سالت الدماء من أنفه وأذنيه ورأسه ثم جروه إلى الدّروة، وقبل أن يصل إلى الموقع المحدد للرمي، أطلقوا عليه مئات الطلقات في رعب ظاهر يفضح جبنهم وفزعهم.
وعندما سقط بقيوده يلفظ أنفاسه الأخيرة، وجسده ممزق تمامًا، تقدم السفاح أبو القاسم محمد إبراهيم وأطلق عدة رصاصات على رأسه فمزقته بطريقة بشعة.

الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مجازر الشجرة (4)

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الخميس 20 أكتوبر 2016 - 23:44

كان بعض من بالغرفة يلعب الطاولة، وآخرون يتناولون سندوتشات من الفول عندما عاد (محجوب طلقة) من المحاكمة. توقف اللاعبون عن لعبهم، وتوقفت الأفواه عن مضغ الطعام، كان هادئًا مبتسمًا كعادته. سألوه عن حكم المحكمة، فجلس وقال ساخرًا:" إعدام بس"، فوجم الميع بالرغم من أنهم كانوا متأكدين أنّ الحكم لن يكون سوى الإعدام.. طلب (محجوب طلقة) طعامًا وأخذ يتناول سندوتش الفول بهدوء ويداعب الجميع ويسخر مما جرى في المحاكمة قائلاً : " لا تنزعجوا كثيرًا فهؤلاء السفاحون سيريقون المزيد من الدم؛ لذا فليس أمامنا غير الثبات والاستشهاد برجولة". ثم أكمل طعامه وأشعل سيجارة وأخذ يدخّن بهدوء. كان الجميع يعرفون ما هي الخطوة القادمة وأنها آتية عاجلاً... لذا لم تجد دعاباته استجابة سوى انتزاع بعض الابتسامات الباهتة. كانت نظراتهم هادئة ومعبّرة، وتحمل معان يعجز اللسان عن وصفها... سيلاقون الموت رجالاً كما يريدهم... كانت نظراتهم مزيجًا من الصمود والحزن والوداع.
وجاءت عصابة الموت ( السفاح محمد إبراهيم الشايقي) ونفر من حثالات مايو ليأخذوا ( محجوب طلقة) إلى الدِّروه، وفي عيونهم رعب يحاولون إخفاءه بتصنّعِ الغظة والشدة. نهض (محجوب) وأخذ ينفض جلابيته، ويُصلح هندامه، ويعقد رابطة حذائه، ثم أخرج من جيبه علبة جديدة من سجاير ( البنسون) ففضها بهدوء وأخذ سيجارة ووضعها بين شفتيه وأشعلها، ثم بدأ يتحدث قائلاً:" اثبتوا واصمدوا وكما قال لكم أب شيبة:" الجوه جوه والبلاّه بره، ولا تنسوا ما قاله الهاموش أن تقولوا إننا نحن الهاموش وأب شيبة وأنا الذين أمرناكم بالتحرك والتنفيذ. أشعل (محجوب) سيجارة أخرى ونظر إلى علبة السجائر في يده وقال:" هاكم باقي السجاير.. السيجارة دي وأشار إلى السيجارة التي بين شفتيه كفاية بتوصّل لغاية الدّروه" وألقى لأحدهم بعلبة السجاير وعلبة الكبريت، ورفع يده ملوّحًا" مع السلامة يا رجال". وانطلق يسير أمام عصابة الموت بخطى ثابتة. ولم تمض سوى خمس دقائق حتى انهمر الرصاص. وجاء بعضهم يحكي بأن مئات الطلقات قد مزقت جسد محجوب طلقة، وسقط وكانت السيجارة مشتعلة يرتفع دخانها من بين أصابعه التي يسيل منها الدم.

الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جوزيف قرنق

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 11:27

كـان الـمحامي الشـيوعي جوزيف قـرنق معروف وقـتها بانـه الـمحامي الذي لا يـتقاضي اي مبالغ مالية جـزاء الاسـتشـارات القانونيـة او دفـاعـه امام المحاكم عـن الـمظلـومين . كان مـعروف عـنه انه لا يـخـفي انتماءه للـحـزب الشـيوعي وانه عـضـو عامل فعال فيـه . ولا يـخفـي ايضـآ عـداءه الشـديد لكـل صـور الـقهـر والظلـم اللتين كانتا طـابع حـكم الاحـزاب الـدينيـة،

***- عـنـد اعتقاله بعـد فشـل انقلاب هاشـم العـطا كـان كل النـاس عـلي يـقيـن تام ان جوزيف سـيخـرج من زنـزانات معـسكر " الـشجرة " بـريئـآ معـافـي لانـه لـم يكـن وقـت الانـقلاب مشـارك كما صورتها عنــه وسائل اعــلام النـميري، وان جـوزيـف-حـسـب تصريحات النـميري عنــه - سـفاح اسـتغل امـوال الـحـزب الشـيوعـي تـجنيـد مجموعة من الجنـوبييـن بهدف اثارة الاضـطرابات والقلاقل فـي الخرطوم حـال فـشـل انقـلاب هـاشـم الـعطا.

***- عـندما تـم اعـتقـاله قـال لافراد أســرته واصـدقاءه انه لن يـبقي طـويـلآ فـي الحـبس. هناك في المـعتقل الذي كان به هــاله ما شاهده من صـنوف الـتعذيـب والضـرب الـمبـرح عـلي الـمعتقلـيـن الـذيـن شاركوا في الانقلاب،ابــدي قـرنق وجـهة نظـره القـانونيـة فـي الـممارسـات الخـاليـة من آبسـط انـواع الـمعاملات الانســانية، وتجـاوزات الضـباط علانية فـي خـرق القوانيـن، فنال هو الاخر صنوف من الضرب المبرح ب(قاشات) الجنود.

***- مـاهـي الا ايـآم قليـلة من إعـتقـالــه الـتي وجد فيـها العذاب المؤلم،حـتي وجـد نفســـه فجأة في قاعة محكـمة عـسـكرية، اعـتقد جـوزيـف فـي بداية الامــر انهـا حـجرة لـراحة الضـباط ، فـلم يـكن فيـها ما يـوحـي علي الاطـلاق وانـها محـكمة ، فقـد خلـت الـقاعة من الـمقاعـد الا اربــعة فقط لاعـضـاء رئاسة الـمحكـمة العسكرية، ما كانت في القاعة حتي مقــعد صـغـيـر يجلس عليها المتهـم !!...اكـثـر ماضـايـق القـضـاة العـسكرييـن، ان قــرنق راح يـقـارعهـم الـحجـــه بالحجـج القـانونيـة.. يفـند بالأدلـة القاطعة عـدم قـانونيـة الـمحكمـة وبـطلان الادعـاءات ضـده.

***- اسـتمـرت محاكـمة جـوزيـف نحو 45 دقـيقـة صـدر بعـدها الـحكـم بالاعــدام شـنقآ في سـجن كــوبر. تم ارسال قرار المحكمة الي النميري فصادق عليها سريعآ بالموافقة ، وعندما علم جوزيف بالخبر، علا صوته متسائلآ في استغرابSad نميري ده جن ولا شنو؟!!)...

***- تـم ارسـال جــوزيـف قـرنق بعـدهاالـي سجن كـوبـر، فـي فـجـر يـوم الاربـعـاء 28 يـوليـو، تـم إيـقـاظـه بـواسـطة ضـابط كـبيـر واخبره ان تنفيذ الحكم سيكون بعد لحظات، بـكل بـراءه قـال جوزيف لـزمـلاءه في الـزنـزانةانه سـيعـود الـيهم قـريـبآ فقد كان واثقآ ان الحكم سيلغي ،لـكنه عـلـم انـها الـنهايـة عـندما اقـتادوه الـي غـرفة الـمشنقة. كـتب لاسـرتـه رســالة صـغـيـرة قـال فـيها: (ارجــو ان تعــتـبروني احـد الـركاب فـي طـائـرة تـحطمت).تــم دفــنـه في مكـان مجـهـول وقتـها، واكتشـف فيـما بعـد بـمقابـر بالخــرطوم بحـري.

الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مجزورة (6) ابن شندي

مُساهمة من طرف الحسين محمد في الأحد 8 يناير 2017 - 4:08

ولد الشفيع أحمد الشيخ عام 1924م في مدينة شندي تخرج من مدرسة الصناعات في مدينة عطبرة وكان يبلغ ثمانية عشر عاما.
إلتحق فور تخرجه بالعمل في سكك حديد السودان . له من الأشقاء -عليهم الرحمة والمغفرة - برفسيور/ الهادي أحمد الشيخ طبيب العيون المشهور
السيد / منصور أحمد الشيخ مؤسس بنك الإدخار بودمدني
السيد / مختار أحمد الشيخ عالم اللغة الإنجليزية
وأخوات الشفيع :
مدينة وميمونة والروضة (رحمهم الله) وأم سلمة وعائشة أطال الله أعمارهن..
• رئيساً لاتحاد عمال السودان.
• نائباً لرئيس الاتحاد العالمي لنقابات العمال.
• عضواً في المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني.
• وزيرا ممثلا للعمال في حكومة سر الختم الخليفة.
• حائزا على وسام السلام العالمي من فرنسا عام 1964 م.
• حائزا على وسام لينين من موسكو عام 1968 م.
مساء الاحد 25 / 7 خرج الشفيع احمد الشيخ من المكتبة في معسكر "الشجرة" حيث كانت تجري محاكمته ، فوجد جوزيف قرنق ودكتور مصطفى خوجلي جالسين على التربيزة المخصصة للتحقيق في البرندة، وقف بضع دقائق مع دكتور مصطفى وقال له: (تصور ان شاهد الاتهام ضدي هو معاوية ابراهيم سورج ، وسمعت انه سيحضر شاهد اتهام ضدك)!!!...كانت شهادة معاوية كما ارادها نميري وزمرته تنصب على اثبات ان الشفيع عضو سكرتارية الحزب الشيوعي وبالتالي فانه يعرف التنظيم العسكري للحزب ومكان اخفاء اسلحة الحزب .
بعد قليل تم استدعاء الشفيع مرة اخرى للمحكمة داخل المكتبة وحوالي الساعة العاشرة الا ربعا خرج من المحكمة وجلس على كرسي امام البرندة ، حضر ابو القاسم محمد ابراهيم وهو في حالة هياج وقف امام دكتور مصطفى وساله (اين مكان عبد الخالق، لاننا علمنا انه شوهد معك مساء الثلاثاء الماضي؟!!)... نفى الدكتور مصطفى علمه بمكان عبد الخالق، هدده ابوالقاسم بقوله: (امامك عشرة دقائق لتخبرنا بمكانه)... ثم اتجه نحو جوزيف قرنق وكرر عليه نفس السؤال ، نفى جوزيف علمه بمكان عبد الخالق ، هدده ابو القاسم بقوله امامك خمسة دقايق لتخبرنا بمكانه . " تفاصيل ما حدث بعد ذلك بمقال الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم " طيلة احاديثه مع الضباط كان يكرر ، نحن لم نرتكب أي خيانة ضد الوطن وشعبه ، ووقفنا مع التقدم ومصالح الناس ، واذا رحنا فالمهم ان يحافظ الناس من بعدنا على التنظيمات الجماهيرية التي اشتركنا في بنائها مع الاف الناس. - انتهت محاكمة الشفيع يوم الاثنين 26/7/ 1971م وساقوه الى سجن كوبر مساء ذلك اليوم وهناك اعدم شنقا.
تلقت المناضلة فاطمة إبراهيم، رفيقة الشفيع أحمد الشيخ وزوجته، خبر إعدامه بشجاعة ورباطة جأش، وهي في الإقامة القسرية، يوم 26 يوليو 1971 وقد وجهت رسالة إلى النميري جاء فيها:
( كان من الممكن أن يموت الشفيع في التاريخ نفسه بحمّى أو سكتة قلبية على سريره، ولكنه مات ميتة الأبطال يغبطه عليها المؤمنون بالله وبشعبهم . لقد مات وهو يهتف بحياة شعبه وكفاح الطبقة العاملة، وهو محتفظ بكامل وعيه وثباته. وفي تجريد الشفيع من "وسام النيلين" منحه فرصة لاختتام حياته بما يتناسب مع الطريق الذي اختطه لنفسه، كما يتناسب مع تاريخه النظيف وكفاحه الصلب الغيور وتضحياته العظيمة من أجل الشعب السوداني عامة والطبقة العاملة السودانية خاصة. يكفيه فخراً ورفاقه أنهم تسلموا راية الكفاح من أجل الاستقلال بمحتواه السليم والتقدمي، وتعرضوا من أجل ذلك للسجن والمطاردة. يكفيه فخراً أنه ورفاقه الأوائل رفعوا شعار الاشتراكية العلمية الأصيلة وناضلوا من أجل توحيد الشعب والدفاع عن مصالحه، ونظموا الطبقة العاملة والفئات الشعبية في منظمات ديمقراطية. يكفيه فخراً أنه من قادة الطبقة العاملة المخلصين وابن بار لها. عرفه الشعب السوداني جسوراً وقائداً متواضعاً، ناضل حتى اللحظة الأخيرة من أجل حياة حرة وكريمة للشعب السوداني)


الحسين محمد
شنداوي ذهبي
شنداوي ذهبي

ذكر عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى